EN
  • تاريخ النشر: 18 أغسطس, 2013

هوس "تسمير البشرة" يتسبب في الإصابة بسرطان الجلد

فتيات ألمانيا

لم تعلم "ليان أثيرتون" أن زيارتها المتكررة لصالونات تسمير البشرة، بهدف إكتساب لون برونزي جذاب، ستكون سبب لإصابتها بسرطان الجلد.

لم تعلم "ليان أثيرتون" أن زيارتها المتكررة لصالونات تسمير البشرة، بهدف إكتساب لون برونزي جذاب، ستكون سبب لإصابتها بسرطان الجلد، حيث أكد الخبراء أن أجهزة التسمير تساهم في رفع نسبة الإصابة بسرطان الجلد إلى 75%.

وقالت "أثيرتون" أنها اكتشفت أن السبب وراء إصابتها بهذا المرض اللعين وهي لم تتخطي عامها الخامس والعشرون، هو أنها كانت تواظب علي زيارة صالونات تسمير البشرة لإكتساب لون برونزي، لأكثر من 20 دقيقة أسبوعياً، على مدار 8 سنوات.

وأضافت أنها بدأت تجربة تغيير لون بشرتها عندما كان عمرها 17 عاماً، وكلما كان  يتلاشي اللون ويرجع لون جلدها إلي اللون الشاحب حسب وصفها، كانت تلجأ للخطوع لجلسات أخرى من أجل إستعاده اللون مرة أخري، حتي أصبح الأمر أشبه بالهوس والإدمان.

ولم ينتهي الأمر عند هذا الحد، حيث قالت "أثيرتون" أنها تنتظر حالياً نتيجة الفحوصات التي ستحدد ما إذا كان السرطان قد أصاب أجزاء أخرى في جسمها أم لأ.