EN
  • تاريخ النشر: 11 أغسطس, 2013

هندي يقيم حفل وداع لجاموسة باعها بـ41 ألف دولار

الجاموسة لاكشمي مع كابور سينغ

الجاموسة لاكشمي مع كابور سينغ

دعا قروي هندي 2000 ضيف لحضور مأدبة وداع لجاموسته، بعد أن قرر بيعها مقابل 2.5 مليون روبية، أي ما يعادل حوالي 41 ألف دولار.

دعا قروي في شمال الهند 2000 ضيف لحضور مأدبة وداع لجاموسته، بعد أن قرر بيعها مقابل 2.5 مليون روبية، أي ما يعادل حوالي 41 ألف دولار.

وذكرت صحيفة "تايمز أوف إنديا" أن كابور سينغ، من قرية "سينجوا خاس" في ولاية هاريانا، باع جاموسته الثمينة "لاكشمي" لراجيف ساربانش، وهو مزارع من ولاية اندرا براديش في جنوب الهند.

واشترى سينغ حلية زينة من الفضة بقيمة 25 ألف روبية لترتديها "لاكشمي" في حفل الوداع المخصص لها قبل تسليمها للمشتري الجديد.

وكانت الجاموسة "لاكشمي" فازت بالعديد من الجوائز في المعارض التي شاركت فيها، من بينها جائزة بقيمة 300 ألف روبية حصلت عليها مؤخرا نظير ما تدره من كميات كبيرة من الحليب في معرض موكتسار للماشية.

وقال سينغ: "لم أكن أريد بيع الجاموسة، لذلك طلبت نظير بيعها مبلغا لا يعقل من المال ومع ذلك وافق المشتري على ذلك". وقدر سينغ تكلفة حفل الوداع الذي أقامه لجاموسته الغالية اليوم بنحو 200 ألف روبية. وبهذ المبلغ حقق سينغ أرباحا بلغت 10 أضعاف الثمن الحقيقي للجاموسة بعد عامين فقط من شرائها.

وتضم قائمة ضيوف سينغ مسؤولين حكوميين من إدارتي الثروة الحيوانية ومنتجات الألبان الذين قالوا إن بيع الجاموسة وحفل الوداع سيشجعان المزارعين في المنطقة على تربية النوعية عالية الجودة من الحيوانات.