EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2015

هذه نهاية سعودي سبّ النبي محمد وفاطمة ومزق القرآن

عقب ثبوت ردته وتطاوله على الذات الإلهية وسبه النبي محمد صلى الله عليه وسلم وابنته فاطمة، وتمزيقه المصحف وضربه بالنعال وتوثيقه ..

عقب ثبوت ردته وتطاوله على الذات الإلهية وسبه النبي محمد صلى الله عليه وسلم وابنته فاطمة، وتمزيقه المصحف وضربه بالنعال وتوثيقه لذلك على موقع التواصل الاجتماعي "كيكأصدرت المحكمة العامة في محافظة حفر الباطن حكماً ابتدائياً بتنفيذ حد الردة على مواطن (سعودي) عشريني عُرف بـ"مرتد حفر الباطن".

وأطلقت المحكمة العامة في محافظة حفر الباطن، حكماً يقضي بإقامة حد الردة على مواطن سعودي، بعد أن وجه «المدعي العام» لائحة اتهام بحق المواطن، حوت سب وشتم الصحابة وقيامه بتمزيق المصحف وضربه بالنعال وتصوير ذلك على أحد مواقع التواصل الاجتماعي، إذ أكد «المدعي العام» اقتناعه بالحكم الابتدائي، وبعد عرض الحكم على المتهم اعترض على الحكم.

وبحسب مصادر «الحياة» فإن هذا الحكم يستوجب النظر الوجوبي لمحكمة الاستئناف، إذ ستنظر من قِبل الدائرة الجزائية بمحكمة الاستئناف بالمنطقة الشرقية وسينظرها خمسة قضاة وبعدها ستنظر أمام الدائرة الجزائية بالمحكمة العليا وينظرها خمسة قضاة ومهمتهم النظر في الحكم وملابساته ومدى موافقته للأحكام الشرعية والأنظمة المرعية وبعدها يتخذ القرار في شأن المصادقة على الحكم من عدمه.

وتضمنت حيثيات الحكم آيات وأحاديث وأقوالاً لأهل العلم في وجوب قتل كل من تطاول على الثوابت الدينية والمقدسات، واستدل على فساد عقيدة من يقترف مثل هذه الأفعال.

وتعود تفاصيل قضية ما يسمى بـ(مرتد حفرالباطن) بعدما تم القبض عليه من هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، خلال العام الماضي، وتمت إحالته إلى هيئة التحقيق والادعاء العام بمحافظة حفر الباطن، إذ تم التحقيق معه وتوجيه الاتهام بالتطاول على الذات الإلهية بأقذع الألفاظ وسب النبي صلى الله عليه وسلم وقذفه وقذف الصحابية فاطمة بنت النبي صلى الله عليه وسلم وسب وشتم الصحابة وقيامه بتمزيق المصحف وضربه بالنعال وتصوير ذلك على برنامج «كيك»، وطالب المدعي العام بإثبات إدانته بما نسب إليه والحكم عليه بحد الردة وذلك بقتله بالسيف، كما نظرت القضية بمحكمة حفرالباطن من ثلاثة قضاة وأثبتوا إدانته بما نسب إليه وحكم عليه بحكم ابتدائي بقتله حداً لردته عن دين الله.