EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2013

هجمات سورية تستهدف المواقع الإلكترونية لوسائل الإعلام الأمريكية

قرصنة إليكترونية على موقع الموساد

استهدف الجيش السوري الإلكتروني بعض المواقع وسائل إعلامية أمريكية، من خلال تنفيذه للعديد من الهجمات التي قام بها قراصنة معلومات مؤيدين للرئيس السوري بشار الأسد.

  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2013

هجمات سورية تستهدف المواقع الإلكترونية لوسائل الإعلام الأمريكية

استهدف الجيش السوري الإلكتروني بعض المواقع وسائل إعلامية أمريكية، من خلال تنفيذه للعديد من الهجمات التي قام بها قراصنة معلومات مؤيدين للرئيس السوري بشار الأسد.

الهجمات الإلكترونية إستهدفت المواقع الإلكترونية لصحيفة الواشنطن بوست الأمريكية وشبكة سي إن إن الإخبارية، ومجلة التايم الأمريكية، وتسببت تلك الهجمات في تحويل زوار بعض الروابط على تلك المواقع إلى الموقع الإلكتروني للجيش السوري الإلكتروني.

ومن جهته أعلن الجيش السوري الإلكتروني عن استهدافهم للعديد من المواقع الإلكترونية الخاصة بالوسائل الإعلامية خلال الفترة الأخيرة، وأفادت شبكة سي إن إن لهيئة الإذاعة البريطانية بي بي سي أنه "جرى اختراق تأمين أحد المواقع الذي يقدم خدماته لموقع CNNi.com بشكل مباشروأضافت الشبكة "سرعان ما اكتشف الهجوم لتتم مواجهته وبناء على ذلك، لم يتم اختراق أي من موقعي CNN.com أو  CNNi.com بشكل مباشر".

وقال إيميليو غارسيا مدير تحرير واشنطن بوست "إن الهجوم الإلكتروني لم يكن هو الهجوم الوحيد من قبل الجيش السوري الإلكتروني، حيث استهدف الجيش السوري الإلكتروني العاملين في غرفة الأخبار بالصحيفة بهجوم متقدم للحصول على معلومات تخص حول كلمة السر لديهم، نتج عن ذلك الهجوم استخدام حساب موقع تويتر الخاص بأحد العاملين لإرسال رسالة من قبل الجيش السوري الإلكتروني".

وتابع قائلا " إستطاع القراصنة من تحويل زائري صفحات بعض المقالات على موقعنا إلى صفحة الجيش السوري الإلكتروني، وقمنا باتخاذ الإجراءات الدفاعية والتخلص من الثغرات التى تم إكتشافها في الموقع وفي الوقت الحالي، نعتقد أنه لا توجد أي مشكلات أخرى تؤثر على موقع الصحيفة".