EN
  • تاريخ النشر: 13 يوليو, 2013

هالة فاخر لـmbc.net : موجة حارة تسبب في بكائي لأوقات طويلة

هالة فاخر

هالة فاخر

أم متسلطة بعض الشيء وتريد أن تكون كلمتها هي المسموعة في المنزل وعلى العائلة بأكملها.. هي صوفية في الأساس تعيش في منزلها في السيدة زينب.. ولها علاقة قوية بالمسجد، وتنحدر من عائلة صوفية.

أم متسلطة بعض الشيء وتريد أن تكون كلمتها هي المسموعة في المنزل وعلى العائلة بأكملها.. هي صوفية في الأساس تعيش في منزلها في السيدة زينب.. ولها علاقة قوية بالمسجد، وتنحدر من عائلة صوفية.

كيف وصل إليك الدور؟

جاءني الدور بعد أن هاتفني "محمد ياسين" و"عمرو الصيفي" من أجل هذا الدور، فقرأت السيناريو ووافقت على الشخصية.

ما الذي جعلك توافقين على أداء الشخصية؟

جذبتني القضية التي يناقشها المسلسل بشكل عام، بالإضافة إلى أنها مأخوذة عن رواية الكاتب الراحل "أسامة أنور عكاشة" الذي عملت معه سابقاً في فيلم "كتيبة الإعدام" الذي يعتبر واحداً من أفضل أعمالي، كما أني معجبة بعمل المخرج "محمد ياسين" الذي قدم سابقاً مسلسل الجماعة بشكل متميز، فكان لابد من الاشتراك في عمل يجمع الاثنين.

ما هو الشيء الذي يميز دورك في المسلسل عن أدوارك السابقة؟

أقوم بشخصية "دولتوقد أحببتها كثيراً وأعتبرها نقلة في مشواري التليفزيوني، لأنها تمثل الأم المصرية "الجدعة" بكل صفاتها وتناقضاتها فهي طيبة، وشرسة في الوقت نفسه، وتظهر هذه التناقضات من خلال التعامل مع بقية الشخصيات في المسلسل خاصة ابنها الاشتراكي والآخر الذي يعمل في الشرطة، فهي تعتبر كبيرة العائلة في المسلسل، كما أنها تمتلك المسحة الدينية الوسطية الموجودة لدى معظم الأمهات المصريات، وتحب السيدة زينب وزيارتها دائماً.

هل قرأت رواية الراحل أسامة أنور عكاشة قبل البدء في العمل بالمسلسل؟

قرأت ملخص الرواية فقط، ومن المفترض أن تأتيني الرواية كاملةً قريباً.

كيف نجحت "مريم نعوم" في تحويل رواية "أسامة أنور عكاشة" إلى سيناريو تليفزيوني وهو أحد أكبر رواد هذا المجال؟

لقد نجحت في خلق شخصيات الرواية بصورة متميزة، فمعظم كتاب السيناريو تشعر أنهم يطغون على شخصيات أعمالهم، ولكن بالنسبة لمريم فكل شخصية مستقلة بذاتها ولديها الصراعات الداخلية التي تتحكم في تصرفاتها، كما أن الجمل الحوارية التي كتبتها تتمتع بالسلاسة والانسيابية، وهذا ما يسهل عمل الممثلين.

هل شعرت بفرق بين سيناريو "مريم نعوم" ولمسة "أسامة أنور عكاشة" التي نعرفها من أعماله السابقة؟

إطلاقاً، فقد انتابني إحساس أن "مريم نعوم" توصلت لروح أعمال الراحل،  فكان الناتج سيناريو لا يختلف كثيراً عن أعماله، فقد استطاعت بنجاح نقل روحه إلينا.

ما هي أصعب المشاهد التي مرت عليك حتى الآن؟

لا يمكن القول بأن هناك مشاهد سهلة فشخصية "دولت" كبيرة العائلة وتتدخل في كافة مشكلات بقية الشخصيات، ولكن من أكثر المشاهد التي هزتني وتسببت في بكائي مشهد رجوع الابن الاشتراكي من التعذيب، بالإضافة إلى المشهد الذي أكتشف فيه أن الابن الثاني الذي يعمل في الشرطة لا ينجب وأن العيب موجود فيه لا في زوجته.

ما هو المشهد الذي تنتظرين القيام به؟

نحن قاربنا على الانتهاء من المسلسل، ولكني أنتظر بشغف المشهد الذي أذهب فيه إلى السيدة زينب من أجل أن أشكو همومي، فشخصية "دولت" في المسلسل تعتبر السيدة زينب صديقتها، كما أن "مريم نعوم" كتبت هذا المشهد بالتحديد بحرفية شديدة.

إلى أي مدى تتوقعين نجاح المسلسل في موسم رمضان؟

بالطبع ستكون هناك منافسة شديدة، ففي شهر رمضان تزيد نسبة المشاهدة وتصل إلى حوالي 70%، وبالنسبة لنا كممثلين نعتبر هذا الشهر مهرجان لأعمالنا من خلال تقديم عمل جيد يجذب كافة أنواع المشاهدين، وبالنسبة للموضوعات المثارة في المسلسل فهي تحدث في كل بيت في مصر، وبالتالي فهي تهم قطاع عريض من المشاهدين، فالمسلسل يتعرض للجوانب الاجتماعية والاقتصادية والدينية والأخلاقية.

ما رأيك في فريق عمل المسلسل؟

أعتقد أن المخرج "محمد ياسين" كان موفقا في اختيار الممثل المناسب للدور المناسب، فمن الصعب الاستغناء عن أحدهم وترشيح ممثل آخر للقيام بدوره.

من أقرب أفراد العمل إليك؟ ومن أصبح كذلك بسبب هذا العمل؟

معظم أفراد العمل اشتركت معهم في أعمال في وقت سابق مثل "هالة فاخر"، "جيهان فاضل" و"حنان سليمانولكن بالنسبة للمخرج "محمد ياسين" فهذه أول مرة أقوم بالعمل معه وأحببت ذلك جداً، وعلى الرغم من الإرهاق أثناء العمل فإنك ذلك يزول عندما نشاهد الناتج النهائي، وهذه أول مرة أيضاً أعمل بها مع "إياد نصارفهو ممثل متميز جداً، ومجتهد، بالإضافة إلى الشباب "رمزي لينرو"رحمة حسن" اللذين أتوقع لهما مستقبلاً مبهراً.

هل نجحت شركة ويكا في الخروج بالمسلسل بشكل جيد؟

بالفعل، فكل الطلبات الإنتاجية تكفلت بها الشركة، ولذلك فأنا أتوقع لها النجاح إذا استمرت في المزيد من الأعمال الإنتاجية.

في النهاية هل يمكن تلخيص دورك في جملة واحدة؟

يمكنني القول أن شخصية "دولت" هي: "مصر".