EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2015

ننشر النص الكامل لخطاب الرئيس السيسي في مؤتمر شرم الشيخ

مؤتمر شرم الشيخ

افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، عصر اليوم الجمعة فعاليات المؤتمر الاقتصادي المنعقد بشرم الشيخ، وسط حضور قوي من ملوك ورؤساء وممثلي دول العالم.

(القاهرة – mbc.net) افتتح الرئيس عبد الفتاح السيسي، عصر اليوم الجمعة فعاليات المؤتمر الاقتصادي المنعقد بشرم الشيخ، وسط حضور قوي من ملوك ورؤساء وممثلي دول العالم.

وتذكر السيسي ملك السعودية الراحل عبد الله بن عبد العزيز آل سعود في أول خطابه موضحا أن الفضل في  المؤتمر يعود لجلالة الملك الراحل.

وقال السيسي لقد وجدت مصر دوما من أشقائها العرب مواقف تبرهن على أخوة حقيقية وصداقة وفية .. وما اجتماعنا اليوم إلا نتاج خالص لجهد صادق بذله المغفور له بإذن الله جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز .. من خلال دعوته الكريمة لعقد هذا المؤتمر .. وليس غريباً على المملكة العربية السعودية تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز .. أن تكون تلك هى مواقفها المشرفة إزاء أشقائها .. فذاك نهج صاغه ملكها المؤسس .. وسار على خطاه الكريمة ملوكها الأجلاء ".

وأضاف " أتقدم بوافر الشكر وخالص التقدير للجهود الدءوبة والمقدرة التى تبذلها دولة الإمارات العربية المتحدة بقيادة سمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان .. والممثلة اليوم بالحضور الكريم لسمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة ورئيس الوزراء وحاكم دبى .. من أجل المساهمة فى نهوض مصر وتحقيق الرخاء لشعبها .. أقول لقيادة وشعب الإمارات الشقيقة .. إن الشعب المصرى لمس صدق مشاعركم .. وأحس بجدية التزامكم إزاء اقتصاد مصر".

وأكد السيسي، أن دعم الاقتصاد المصري سيسهم في توفير فرص العمل وإتاحة الفرص أمام الأجيال القادمة لحياة أفضل، خاصة وأن تعداد سكان مصر يمثل 25% من سكان الشرق الأوسط.

وأردف السيسي " مصر تسير بخطى واثقة وعلى كافة المسارات والأصعدة .. فتحقق نموا متوازنا وعادلا بل وتصب فى صالح بناء دولة عصرية لا تحوز مكانتها فقط من عظمة ماضيها وعراقة تاريخها .. بل تفخر بصناعة حاضرها .. وترنو بأمل وتفاؤل نحو مستقبل واعد لأبنائها .. فتقدم بذلك نموذجا للحضارة العربية والإسلامية بقيمها السمحة الحقيقية ".

وكرر الرئيس السيسي خلال خطابه جملة رجت قاعة المؤتمر بالتصفيق وهي " دولة تنبذ العنف والإرهاب والتطرف .. دولة تعزز الاستقرار والأمن الإقليمي .. تحترم جوارها .. تدافع ولا تعتدي .. تقبل وتحترم الآخر .. وتؤمن بأن اختلافه وسيلة للتعارف .. وإثراء للحضارة الإنسانية".

وتابع السيسي " مصر وضعت إستراتيجية للتنمية المستدامة طويلة المدي حتى عام 2030، تهدف إلى تحقيق العدالة الضريبية وخفض عجز الموازنة العامة بالدولةمشيرا إلى أن هناك تحسن ملحوظ في معدلات النمو خلال الربع الأول من العام المالي الحالي.

وأكد أن استعادة استقرار الاقتصاد الكلي أهم محاور استراتيجية التنمية في مصر 2030، وسيتم اتخاذ إجراءات عاجلة تبنى سياسات واضحة لدعم القطاع الخاص والمستثمر الأجنبي، وتطبيق فكرة "الشباك الواحد" للتيسير على المستثمرين إلى جانب حل الخلافات مع المستثمر بشكل ودي.

وتابع "إن تحسين بيئة الاستثمار والعمل على جذب الاستثمارات ثاني محاور استراتيجية التنمية في مصر، و لدينا طموحات لخفض نسبة البطالة إلى 10% مع زيادة معدلات النمو ل 5% خلال 5 سنواتمؤكداً أنه يسعى لتوفير مناخ استثماري جيد على مدي السنوات القادمة".

وأكد السيسي، أنه يهدف إلى تحقيق نمو 6% وخفض البطالة إلى 10 %، وأن خطة التقسيم الإداري للمحافظات راعت معايير التنمية، وتحقيق التنمية المستدامة يكمن في الالتزام الكامل من جانب الحكومة لتطبيق السياسيات والبرامج من أجل الإصلاحات، وأنه سيعمل على تطوير العنصر البشري ودعم ذوى الاحتياجات الخاصة وزيادة المعاشات.

ووصف السيسي الشعب المصري بأنه "صامد وصابر وآبي كريم".

وتوجه السيسي بحديثه للحضور قائلا"بفضل الله ومشاركتكم.. فمصر دائما والمنطقة كلها في امان وسلام".

واختتم الرئيس عبد الفتاح السيسي كلمته بعبارته الشهيرة "تحيا مصرموجها التحية إلى الشعب المصري.