EN
  • تاريخ النشر: 09 سبتمبر, 2013

ميشلين نصراني: المشاهد العربي راضٍ عن "التفاح الأخضر"

ميشلين نصراني

ميشلين نصراني

ميشلين نصراني تعمل في برنامج "التفاح الأخضر" منذ 6 أشهر كمعدّة للبرنامج.

(بيروت- mbc.net) ميشلين نصراني تعمل في برنامج "التفاح الأخضر" منذ 6 أشهر كمعدّة للبرنامج.

تقول ميشلين أنها تعمل مدّة 24 ساعة على مدار أيام الأسبوع كلّها ليصل البرنامج بشكل جيّد إلى المشاهد.

تؤكّد أن هناك الكثير من الصعوبات التي يواجهها فريق العمل في البرنامج، وأهمّها التأكّد من حقيقة المعلومة التي يقدّمونها للمشاهد ليكونوا عند حسن ثقته إذا ما قرّر العمل بنصائح "التفاح الأخضر".

وعن التنسيق، تقول "نبدأ بإختيار المواضيع التي تهمّ المشاهد وفريق العمل، من ثم نتواصل مع مكاتب الmbc في كافة البلدان لإختيار الضيوف والحالات مع تزامن كتابة التقارير مع معدّ التقرير".

الأفكار في البرنامج تحضّر عبر الإتصال بكافة مكاتب ال mbc ليقترحوا مواضيع قريبة من ثقافتهم وبلدهم ويتمّ البحث أيضاً مع فريق الإعداد والدكتور المسؤول في البرنامج عبر الإنترنت عن المواضيع الجديدة والمثيرة للجدل وللصحة.

تقول ميشلين أن أصعب ما تواجهه يوميا عند قراءة التقارير قبل تصويرها والتأكّد من صحّة المعلومات وطريقة إعطائها للمشاهد بطريقة سلسة وسهلة.

أما الحالة المرضية التي إستلزمت بحثاً كثيراً هي السمنة ومتابعة حمية غذائية سليمة وصحية لكل أفراد المجتمع.

تعتقد ميشلين أن المشاهد العربي راضٍ عن "التفاح الأخضر" ولكن الجواب الصحيح هو عند منتجة البرنامج.