EN
  • تاريخ النشر: 22 فبراير, 2015

منع بيع قمصان بوب مارلي في أمريكا.. لماذا؟

قميص يحمل صورة المغني بوب مارلي

قميص يحمل صورة المغني بوب مارلي

أيدت محكمة أمريكية موقف عائلة بوب مارلي في مواجهة شركة تبيع إلى متاجر كبيرة قمصانا قطنية تحمل صورة المغني، في قرار يتوقع أن يكون له تأثير كبير على المنتجات المشتقة التي تمثل النجوم الراحلين.

أيدت محكمة أمريكية موقف عائلة بوب مارلي في مواجهة شركة تبيع إلى متاجر كبيرة قمصانا قطنية تحمل صورة المغني، في قرار يتوقع أن يكون له تأثير كبير على المنتجات المشتقة التي تمثل النجوم الراحلين.

وكان ورثة ملك الريغي تقدموا بشكوى قضائية بعدما تبين لهم ان قمصانا قطنية باسعار زهيدة تحمل صورة بوب مارلي، تباع في متاجر اميركية كبيرة مثل "وال مارت" و"تارغت".

وكانت هيئة محلفين في نيفادا أقرت في العام 2011 تعويضات تزيد عن مليوني دولار للشركات التي يملكها ابناء بوب مارلي. واكد ورثة المغني يومها انهم خسروا الكثير من الطلبيات لبيع قمصانهم القطنية الخاصة الى "وال مارت" لان سلسلة المتاجر هذه كانت تبيع قمصانا غير مرخص لها من شركة "افيلا" المنافسة لهم.

وقد استأنفت هذه الشركة الاخيرة الحكم. وقد ردته المحكمة الان معتبرة ان "افيلا" انتهكت قانون البراءات العائد الى العام 1946.

وقد اطلع القضاة على نتائج استطلاع لرأي مستهلكين في مركز تجاري شمل 509 اشخاص ، فتبين لهم ان المستهلكين قد يكون لديهم الاطباع بان هذه القمصان القطنية اتت بموافقة عائلة المغني.

وقد توفي بوب مارلي الذي كان ليحتفل بعيد ميلاده السبعين خلال الشهر الحالي، في العام 1981 الا انه لا يزال محاطا بهالة كبيرة بسبب موسيقاه وشخصيته.

وقالت المحكمة في قرارها "حتى الان وبعد اكثر من ثلاثين عاما على وفاته لا يزال تأثير مارلي حاضرا وصورته لا تزال تدر ملايين الدولارات سنويا من المنتجات المتعلقة به".