EN
  • تاريخ النشر: 10 مارس, 2015

مقتل عروس ليلة زفافها.. والعريس: كنت نايم

جريمة قتل

أمرت النيابة المصرية بتوقيف عريس بعد اتهامه بقتل زوجته في أول ليلة بعد زفافهما، وذلك بعد تلقى بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة سيدة مقتولة داخل شقتها، وبالانتقال إلى مكان الواقعة، تبيّن وجود جثة المجني عليها ملقاة على ظهرها داخل حمام الشقة، وتوجد آثار دماء على وجهها وملابسها.

أمرت النيابة المصرية بتوقيف عريس بعد اتهامه بقتل زوجته في أول ليلة بعد زفافهما، وذلك بعد تلقى بلاغًا من الأهالي بالعثور على جثة سيدة مقتولة داخل شقتها، وبالانتقال إلى مكان الواقعة، تبيّن وجود جثة المجني عليها ملقاة على ظهرها داخل حمام الشقة، وتوجد آثار دماء على وجهها وملابسها.

وذكرت تحريات قسم شرطة المطرية - شمالي القاهرة - والتي نشرها موقع "بوابة الأهرامأن القتيلة تدعى "سماح محمد توفيق" (33 سنةمتزوجة من عامل يدعى "إبراهيم" (35 سنةولم يكمل على زفافهما يوم واحد.

وأفاد أهل المجني عليها في أقوالهم، أنهم ذهبوا إلي ابنتهم لتهنئتها والاطمئنان عليها، وطرقوا الباب أكثر من مرة فلم يستجب أحد، فقاموا بكسر الشقة، وبحثوا عنها، فوجدوها متوفاة داخل الحمام.

كشفت معاينة النيابة وجود كسر في باب حمام الشقة وبعثرة في محتويات الشقة، كما أظهرت مناظرة جثة القتيلة وجود كدمات متفرقة بأنحاء الجسد وإصابات وخدوش بالوجه نتيجة مقاومة.

وفي تحقيقات النيابة، أنكر العريس قتل المجني عليها، وقال إنهما جلسا سويا بعض الوقت، ولم يحدث بينهما أي خلافات، وبعد ذلك ذهبت إلى غرفة أخرى بالشقة وخلدت للنوم بمفردها، وفوجئ بعد استيقاظه من النوم في الصباح بأهل المجني عليها يخبرونه بموتها، فأمرت النيابة بتوقيفه وتشريح الجثة؛ لبيان سبب الوفاة.