EN
  • تاريخ النشر: 29 مارس, 2015

معاناة 55 أسرة مصرية في اليمن خشية بطش الحوثيين

مسلح

تعيش 55 أسرة مصرية باليمن حالة من الرعب والترقب، خشية وقوعهم في أيدي الحوثيين الذين يترصدون أبناء الدول المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

(القاهرة- محمد شاهين- mbc.net) تعيش 55 أسرة مصرية باليمن حالة من الرعب والترقب، خشية وقوعهم في أيدي الحوثيين الذين يترصدون أبناء الدول المشاركة في عملية "عاصفة الحزم" التي تقودها السعودية ضد الحوثيين في اليمن.

ونجحت MBC.net في التواصل مع تلك الأسر في اليمن لكننا نتحفظ بشكل كامل على أماكن إقامتهم حفاظا على أرواحهم في ظل الأجواء المتوترة التي تعيشها اليمن.

وكشف أحد المواطنين المصريين الذي يعيل أسرة من 3 أفراد أن الأوضاع في اليمن غوغائية وهناك الكثير من الفوضى في الشوارع مع وجود ترصد من الحوثيين للمصريين بشكل خاص.

وقال "أ.ج" إن الحوثيين في الشوارع يستهدفون المغتربين الذي يحملون الجنسيات السعودية والمصرية والسودانية مؤكدا أن مجموعة من الحوثيين قامت بسحل أسرة سودانية كاملة في أحد شوارع اليمن.

وأكدت مواطنة مصرية تعيش في اليمن أنهم يعيشون في مكان آمن حتى الآن لكنهم يخافون من تدهور الأوضاع بصورة أكبر من الوضع الحالي خاصة وأن الحوثيين يوجهون كلامهم للمصريين قائلين "أنتم اللى قاتلين هنا" باللهجة اليمنية.

المأكل والمشرب

وقالت إنهم لا يوجد لديهم مشكلة في الطعام حتى الآن خاصة وأن معظم الأسر المصرية في اليمن قامت بتخزين كميات كبيرة من المواد الغذائية.

وأضافت "د.ع" أن المصريين في اليمن يقومون بقضاء احتياجاتهم من خلال الاتصال بالمحال وتلبية طلباتهم من خلال خدمة توصيل الطلبات للمنازل مؤكدة أن بوادر أزمة نقص في المواد الغذائية بدأت تظهر في العيان.

وتابعت في اتصال هاتفي لـmbc.net-: "لا نستطيع التحرك من منازلنا على الإطلاق كل ما نريده هو الخروج من أرض اليمن إلى أرض الوطن مصر".

القنصلية المصرية في اليمن

من ناحيته أكد "أ.ج" أنهم يتواصلون بالقنصلية المصرية في اليمن من خلال الواتس أب، مشيرا إلى أن العاملين في القنصلية يطالبونهم بالهدوء حتى تتوفر الظروف لتوفير طيران يخرجهم من اليمن.

وقال "أ.ج" إن أعضاء القنصلية المصرية غادروا اليمن منذ أكثر من أسبوعين، وقبل بدء الضربة الجوية على الحوثيين.

وأضاف: "الحل الذي وضعوه أمامنا هو أن نسلك الطريق البري حتى عمان ويتم إجلاؤنا جويا من هناك، وهي مسافة كبيرة للغاية تصل إلى 1200 كيلومترا، وبالتأكيد هناك العديد من الحوثيين في الطريق إلى عمان وهو ما يمثل تهديد لحياتنابحسب تعبيره.

الحظر الجوي

الحوثيين
350

الحوثيين

وحول إمكانية السفر من خلال مطار صنعاء أكدت الأسر المصرية أن السفر من المطار صعب للغاية خاصة وأن الحوثيين يسيطرون على المطار.

وقالت "د.ع": "تم فتح المجال الجوي أمام إجلاء بعض المغتربين اللبنانيين من الساعة 12 ظهرا وحتى الساعة 3.30 عصرا السبت 28 مارس".

وأضافت: "هناك رحلات طيران لدول جيبوتي وأثيوبيا أقلعت من مطار صنعاء خلال تلك الفترة لكننا نخاف أن نتوجه إلى المطار من الأساس".

نجاح "عاصفة الحزم"

وعلى الصعيد الميداني أعلنت قيادة التحالف لعاصفة الحزم نجاح الجزء الأول من العمليات العسكرية، بعد مضي ثلاثة أيام من انطلاقها، وهو إعطاب جميع طائرات ميليشيات الحوثي، وقطع مراكز الاتصالات، مؤكدة أنه إذا تطلب الموقف تدخلاً برياً سيتم تقييم الوضع والتصرف.

وقال مستشار وزير الدفاع السعودي المتحدث الرسمي لقيادة تحالف دول الائتلاف لدعم الشرعية في اليمن، العميد ركن أحمد عسيري في المؤتمر الصحافي اليوم في الرياض، لم يعد هناك طائرات للحوثيين ولا مراكز اتصالات، مؤكداً في الوقت نفسه عدم استبعاد أن تكون تلك الميليشيات قد خزنت أسلحة وذخائر، موضحاً أن الميليشيات الحوثية واصلت تحريك قواتها باتجاه الحدود السعودية، مشدداً على أن الجيش السعودي يتصدى لكل محاولات الحوثيين لاختراق الحدود، كاشفاً أن قدرات الحوثيين تضعف يوما بعد يوم حتى تفقد قدرتها على التأثير.

683