EN
  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2014

مصطفى الخاني: كدت أفقد عيني بسبب "الواوي".. وهذا ما أفعله في رمضان

مصطفى الخاني

مصطفى الخاني

بعد الشهرة الكبيرة التي حققها بتجسيد شخصية النمس ، يعود الفنان السوري مصطفى الخاني ليطل على جمهوره مجددا في الجزء السادس من المسلسل السوري باب الحارة، من خلال تجسيد شخصية جديدة، إلى جانب استمرار شخصية النمس.

  • تاريخ النشر: 29 يونيو, 2014

مصطفى الخاني: كدت أفقد عيني بسبب "الواوي".. وهذا ما أفعله في رمضان

بعد الشهرة الكبيرة التي حققها بتجسيد شخصية النمس ، يعود الفنان السوري مصطفى الخاني ليطل على جمهوره مجددا في الجزء السادس من المسلسل السوري باب الحارة، من خلال تجسيد شخصية جديدة، إلى جانب استمرار شخصية النمس.

فما هي طبيعة شخصية "الواوي" التي يجسدها الخاني في هذا الجزء، وما هو أوجه الشبه بينها وبين شخصية "النمس"؟.. تساؤلات كثيرة أجاب عليها الفنان السوري في حوارى خاص لـmbc.net.

ما هي طبيعة شخصية "الواوي" التي ستجسدها في باب الحارة 6؟

هي شخصية محورية جديدة ستظهر في المسلسل منذ بداية الحلقة الاولى من الجزء السادس ,  وستكون إحدى المحاور الهامة في العمل , وستكون السبب في تغيير مسار الأحداث ومسار بعض الشخصيات , حيث يتشكل صراع بينها وبين العديد من أقطاب حارة الضبع , وستتواجه وتصطدم مع أكبر رجالات الحارة , الأمر الذي قد يتسبب في إنهاء حياة بعض الشخصيات التي قد تسبب خطرا على حياة الواوي .

ما هي أوجه الاختلاف بين شخصية النمس والواوي.. فهل ستكون شخصية الواوي شريرة؟

أعتقد أنه سيكون هنالك اختلاف كبير بين الشخصيتين، سواء على صعيد الأداء أو الشكل أو الحركة، أو طريقة الكلام، أو العوالم الداخلية والتي ستنعكس على ردود أفعال الشخصية، وطريقة تعاملها مع الآخرين، حتى من حيث الصفات أو السمات العامة للشخصية فهنالك اختلاف كبير فالنمس شخص طريف يقوم بمشاكل صغيرة أو مقالب بالآخرين، ربما تضايقهم ولكنها لا تصل إلى مرحلة إيذائهم، عكس الواوي الذي لا يتوانى عن القيام بأي فعل مهما كان، حتى لو اضطر للقتل، وذلك في سبيل تحقيق مايسعى إليه.

اشتهرت بمقولة "الرقبة سدادة" و"هلا والله" أثناء تجسيد شخصية "النمسفهل سيكون لديك عبارات أخرى مميزة؟

نعم سيكون للواوي ( لازمة كلامية ) يرددها من وقت لآخر.

هل ستجسد شخصيتين في المسلسل.. كيف ذلك؟

أولا فيما يتعلق بتجسيدي للشخصيتين فقد اجتمعنا أنا والاستاذ بسام الملا والاستاذ عزام فوق العادة أثناء التحضير للعمل، ونتيجة نقاش إبداعي اتفقنا على أن أجسد شخصية الواوي إضافة لشخصية النمس، وسيكون هناك مبرر درامي لذلك سيكشف للجمهور في الحلقات المتقدمة من الجزء السادس، ومن ناحية ثانية كان لدي هاجس أن أقدم من خلال هذا المسلسل الذي يحقق نسبة مشاهدة غير مسبوقة في العالم العربي، جانب آخر من أدائي كممثل، ربما كان الأسهل لي أن استمر فقط في تقديم شخصية النمس التي لاقت شعبية كبيرة وبالتالي نجاحها مضمون، ولكنني كعادتي دائما بحثت عن التحدي الأصعب لأني لا أحب الاستسهال، وهذه المرة كان من خلال تقديم شخصية ثانية في نفس العمل، وأنا لدي إيمان بأنه كلما كان التحدي أصعب كلما كان النجاح الذي ممكن أن نصل إليه أكبر .

هل تجد تشابه بين شخصيتك وشخصية الواوي؟

ربما أتقاطع معه في الإصرار والتصميم والسعي إلى تحقيق ما أصبو إليه، ولكن دون شك لا أتقاطع معه في أساليب وطرق تحقيق ذلك.

يتخوف الجمهور من الروتين والتكرار في أحداث باب الحارة.. فما هو الجديد الذي يجذب المشاهد لمتابعة هذا الجزء؟

أستطيع من خلال إطلاعي على سير وتنفيذ العمل أن أعد الجمهور بأن الجزئيين السادس والسابع سيكونان أقوى جزئين على الإطلاق سواء من الناحية الفنية أو من الناحية التشويقية، والجديد سيكون موجود على أكثر من صعيد سواء الأحداث أو الشخصيات أو عودة بعض الشخصيات التي أحبها الجمهور ودخول شخصيات جديدة، أو حتى من الناحية الفنية والتقنية.

قمت بغلق عينك لتجسيد شخصية الواوي، فكيف قمت بذلك وما حجم الضرر الذي لحق بعينك وكيف عالجتها؟

كان من إحدى الصعوبات التي واجهتني خلال تنفيذ العمل هو المكياج الذي أضعه لشخصية الواوي والذي كان يحتاج مني إلى حوالي الساعتين يوميا لوضعه، وحوالي الساعة لإزالته، ولكني كنت حريص على أن يكون هناك اختلاف كبير على صعيد الشكل، الأمر الذي يستحق منا هذا العناء اليومي، وبالنسبة للجرح الذي يظهر على عين الواوي، فكان عبارة عن مادة سائلة توضع فوق العين مباشرة، تتجمد وتعطي شكل الجرح فوق العين، وفي إحدى المرات تسربت هذه المادة السائلة الى داخل العين، وكنت أضع في عيني عدسات لاصقة بنية اللون لشخصية الواوي، وحصل تفاعل داخل العين، الأمر الذي أدى إلى نقلي إلى المشفى، وخضعت للعلاج لحوالي الأسبوعين تقريبا، والمشكلة كانت أن الأطباء حذروني من إعادة وضع العدسات في فترة قريبة، لأن العين بحاجة إلى راحة، ولكن لم اعطي العين فترة الاستراحة المطلوبة التي قال عنها الأطباء وعدت إلى التصوير و وضعت العدسات الأمر الذي أدى إلى انتكاسة جديدة للعين، ولكن الحمد لله فيما بعد استراحت العين، وعادت إلى طبيعتها بعد أن أنهيت فترة العلاج، وتابعت تصويري بشكل طبيعي.

لو لم تكن تجسد شخصية الواوي أو النمس.. أي شخصية من رجال الحارة كنت تتمنى أن تجسدها؟

أنا لو خيرت من جديد لما اخترت غير النمس والواوي .

هل تعتبر شخصية النمس هي التي أدخلتك إلى عالم الشهرة؟

بدون شك، فلهذه الشخصية ولمسلسل باب الحارة فضل في النقلة التي حصلت في حياتي المهنية، بدون شك قدموا لي الكثير وأنا بالمقابل لم أتوانى أن أبذل قصارى جهدي كي أقدم كل ما استطيع، فقد أكون محظوظا أني كنت في عمل له هذه الجماهيرية الكبيرة مثل باب الحارة، ولكن كان هناك أكثر من 200 ممثل في هذا المسلسل، فقط من اجتهد منهم وتميز هو من حصل على النجاح الكبير.

إقامتك في الإمارات هل ترى أنها أثرت سلبا على مسيرتك الدرامية؟

أنا لست مقيم في الإمارات، أنا مقيم في سوريا، لدي إقامة في الإمارات وأزورها كل بضعة أشهر بسبب العمل، ولكني اخترت أن أبقى في بلدي وبين أبناء بلدي وأن أستمر بحياتي وعملي كأي مواطن سوري آخر، فحياتي ليست أغلى من حياة المواطنين الذين يعيشون في سوريا، ومن يتابع حياة السوريين خلال هذه الأزمة يلاحظ مدى إصرارهم على الحياة والعودة بسوريا لما كانت عليه وأفضل، وإصرار الفنانيين على تقديم الدراما والارتقاء بها هو جزء من ذلك، وأنجاز هذا الكم من الأعمال التي صورت داخل سوريا والذي زاد عن عشرين عملا وفي هذه الظروف أعتبره انجازا وتحديا كبيرا يثبت أننا شعب يصر على الحياة وعلى الحب والثقافة والفن والابداع بالرغم من كل الظروف، ومسلسل باب الحارة على صعيد المثال في جزئيه السادس والسابع صور الآن بشكل كامل داخل سوريا وفي مدينة دمشق ولم يصور ولا مشهد واحد خارج سوريا، رغم العديد من العروض المغرية للتصوير في أكثر من دولة .

هل ترى أن الأزمة السورية أثرت على الدراما السورية؟

بدون شك الأزمة السورية ستنعكس وتصل تأثيراتها للدراما السورية، فهذه الدراما والعاملين فيها هم جزء من هذا المجتمع، وربما كان تأثيرها سلبا على صعيد الكم فقد تراجع عدد الاعمال التي تنتج سنويا، ولكن على صعيد النوع بقيت الدراما السورية كعادتها تقدم لنا كل عام مجموعة من الأعمال المتميزة والتي تحقق متابعة جماهيرية عالية من قبل الجمهور العربي، وربما من تأثيرات الأزمة الايجابية على الدراما أنها أضافت مواضيع جديدة وأصبحت أكثر غنى على صعيد الموضوع .

هل تعتبر أن الأعمال الشعبية التي حققت شهرة كبيرة يمكن أن تخفف من هموم المواطن؟

نتمنى ذلك، وأنا أطمح وأحلم وأعمل من خلال أعمالي على إعادة الابتسامة، وأتمنى أن أوفق فيما أعمل عليه، وإن وفّقت بزرع الابتسامة على الوجوه الحزينة والمتعبة، فأنا أعتبر حينها أن ذلك أهم إنجاز قمت به في حياتي.

كيف ترى مستقبل سوريا ضمن هذه الظروف ؟

أنا شخص متفائل، ولدي ايمان أن سوريا ستبقى كما كانت دائما بلد الحضارات والثقافات والابداع، وستنجح بكل تأكيد في الخروج من الأزمة، فبلد عمره أكثر من سبعة آلاف سنة مر عبر التاريخ بالعديد من الأزمات والحروب والكوارث واستطاع كل مرة الخروج منها والاستمرار بشكل أفضل وأكثر تألقا، لذلك أنا على ثقة بأنها ستعود أفضل مما كانت لأنها أقدم البلاد الجميلة وأجمل البلاد القديمة، وأنا لدي إيمان كبير بأنه مهما كان الحاضر مؤلما، فإن سوريا ستبقى عبق الماضي وألق المستقبل، فمن ألم اليوم نجمع أمل الغد، وكلما ازداد ألمنا لما يحدث اليوم في بلدنا، ازداد أملنا بغد أجمل له .

ما هو الدور الذي تطمح في تجسيده، ولم تؤديه حتى الآن؟

أي دور يبرز جانب جديد ومختلف من أداء مصطفى الخاني، ولكن أحب تجسيد شخصية الرسام العالمي فان كوخ، فهناك شبه كبير على صعيد الشكل فيما بيننا، إضافة الى أن حياته مليئة بالدراما وبصراعات انسانية كبيرة وشيقة .

5 أشياء لا يعرفها الجمهور عن مصطفى الخاني؟

ضاحكا ... ربما هذا السؤال يجب أن يوجه للجمهور

ما هي طقوسك وعاداتك في رمضان؟

رمضان هذا العام سنستمر حتى نهايته في تصوير الجزء السابع من باب الحارة، ولكني بالعموم أحب أن أقضي رمضان مع العائلة والأصدقاء، أزور قبر والدي ووالدتي وأقضي فترة الافطار والسحور مع عائلتي وأصدقائي، وأستمتع بكامل طقوسه الدينية والاجتماعية،  وأن يكون استراحة أتابع فيها أعمالي ومسلسلات أصدقائي وزملائي.

أكلاتك المفضلة في رمضان؟

الطبخ الشرقي بالعموم كالمحاشي والمقلوبة والكواج وفتة الدجاج الحموية، وأكلة شهيرة في مدينة حماة اسمها باطرش، أي الطبخ المنزلي الذي تتفنن سيدة المنزل بصناعته.

ما هو المسلسل أو البرنامج الذي تنتظر مشاهدته في شهر رمضان غير باب الحارة؟

المسلسلين الآخرين اللذين سيعرضان لي هذا العام وهما مسلسل حمام شامي مع المخرج مؤمن الملا، وهو من أعمال البيئة الشامية الكوميدية، حيث يعود هذا النوع بعد نصف قرن من غيابه حينما أسس وقدم على يد العمالقة دريد ونهاد، وأقدم في مسلسل حمام شامي شحصية خرطوش،  والمسلسل الثاني هو بواب الريح مع الأستاذ دريد لحام والأستاذ غسان مسعود ومن إخراج الأستاذ المثنى الصبح وأقدم من خلاله مع الفنان معن عبد الحق شخصية تقدم لأول مرة في الدراما العربية وهي شخصية توأم ملتصق، وسأحاول أن أحضر أكبر كم أستطيعه من أعمال أصدقائي وزملائي .

ما هي هواياتك المفضلة؟

ركوب الخيل، هذه الهواية التي أعشقها والتي أمارسها منذ الصغر، وربما تعلمت ركوب الخيل قبل أن أتعلم السير، وهي عادة لدينا في العائلة.