EN
  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2015

مستشار سابق: هذا السبب الحقيقي وراء بطلان انتخابات إحدى دوائر الإسكندرية

انتخابات

الانتخابات البرلمانية

أصدرت محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية مساء الأربعاء 21 أكتوبر 2015، قرارها بإيقاف انتخابات دائرة الرمل في الإسكندرية وبطلان النتيجة وإعادة الانتخابات بعد شهرين وذلك بسبب وجود اسم المرشح "علي علبة" ضمن أوراق الاقتراع وهو مستبعد بحكم قضائي.

  • تاريخ النشر: 22 أكتوبر, 2015

مستشار سابق: هذا السبب الحقيقي وراء بطلان انتخابات إحدى دوائر الإسكندرية

أصدرت محكمة القضاء الإداري بالإسكندرية مساء الأربعاء 21 أكتوبر 2015، قرارها بإيقاف انتخابات دائرة الرمل في الإسكندرية وبطلان النتيجة وإعادة الانتخابات بعد شهرين وذلك بسبب وجود اسم المرشح "علي علبة" ضمن أوراق الاقتراع وهو مستبعد بحكم قضائي.

وذكر برنامج "صباحك مصريأن المرشح حصل على 23 ألف صوت، وهو ما أضر بباقي المرشحين في الدائرة نفسها خاصة أن المحكمة الإدارية العليا استبعدته بسبب عدم توافر شرط حسن السمعة وصدور أحكام قضائية ضده.

وأعلنت المحكمة في حكمها، انه كان يفترض من اللجنة العليا المشرفة على الانتخابات البرلمانية أن تقوم برفع اسمه من بطاقات الانتخاب وإعلان ذلك في وسائل الإعلام الأكثر انتشاراً.

وقال المستشار "رفعت السيد" – رئيس محكمة استئناف القاهرة السابق- في اتصال هاتفي ببرنامج "صباحك مصري" أنه لا يوجد إعادة للانتخابات في دائرة الرمل بل سيتم الانتخاب بعد شهرين حتى تنتهي الانتخابات في المرحلة الثانية.

وأضاف أن الخزانة العامة ستتحمل الكثير من الضرر بسبب إعادة الانتخابات مرة أخرى كما أن المرشحين سيتضررون بسبب اضطرارهم لعمل دعاية جديدة، خاصة أن إدراج اسم مرشح مستبعد داخل كشوف العليا للانتخابات بسبب خطأ جسيم وإهمال من جانب المسئولين.