EN
  • تاريخ النشر: 26 يوليو, 2013

مساعد وزير الداخلية الأسبق: صفوت حجازي كان عميل أمن الدولة

اللواء محمد نور الدين

اللواء محمد نور الدين

أكد اللواء محمد نور الدين مساعد وزير الداخلية الأسبق- أن عدد من قيادات متظاهري رابعة العدوية المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي كانوا عملاء لأمن الدولة، وأن خيرت الشاطر حاول إقصاء كل من تعامل مع التيار السياسي في الجهاز.

أكد اللواء محمد نور الدين مساعد وزير الداخلية الأسبق- أن عدد من قيادات متظاهري رابعة العدوية المؤيدين للرئيس المعزول محمد مرسي كانوا عملاء لأمن الدولة، وأن خيرت الشاطر حاول إقصاء كل من تعامل مع التيار السياسي في الجهاز.

وقال اللواء نور الدين لـMBC مصر: "صفوت حجازي وعصام سلطان، كانا عملاء لأمن الدولة، ولكل منهما له هدف محدد، فسلطان كان الهدف هو عدم وجود تقارب بين البرادعي والإخوان، بينما كانت مهمة صفوت حجازي هي أن يكشف كل تحركات الإخوان".

وأضاف: "من جعل صفوت حجازي دكتور.. هو رجل حصل على دبلوم، ثم حصل على معهد لاسلكي من المعهد الذي يقع في منطقة الطالبية، وارجعوا للمعهد لتتأكدوا من ذلك".