EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2013

مدير مركز بصيرة: أحداث العنف سحبت من مصر الأمان والأمن

أكد ماجد عثمان مدير مركز بصيرة لاستطلاعات الرأي العام أن الشعور بالأمان في الشعب المصري وخاصة في الستة شهور الأخيرة أنخفض إلى أدنى مستوياته و أدى إلى ظهور قدر كبير من الاحساس بالعنف لدي الشعب المصري.

أكد ماجد عثمان مدير مركز بصيرة لاستطلاعات الرأي العام أن الشعور بالأمان في الشعب المصري وخاصة في الستة شهور الأخيرة أنخفض إلى أدنى مستوياته و أدى إلى ظهور قدر كبير من الاحساس بالعنف لدي الشعب المصري.

وقال ماجد عثمان مدير مركز بصيرة لاستطلاعات الرأي العام أن تلك الأحداث سحبت من مصر أهم ميزة لديها وهي ميزة الأمن و الأمان.

وأضاف أن مسئولية القضاء على العنف والإرهاب هي مسئولية شعبية وليست مسئولية الجهات الأمنية خاصة وأن الجميع يجب ان يعي أن الأمن والأمان لهما ثمن.

وشدد ماجد عثمان مدير مركز بصيرة لاستطلاعات الرأي العام على ضرورة مساندة الجمعيات الأهلية في مساندة الأسرة الفقيرة و البسيطة مثل أسرة الطفل فارس الذي أصيب في محاولة إغتيال وزير الداخلية اللواء محمد إبراهيم.