EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2013

محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري جرس إنذار بعودة الإرهاب والعنف في مصر

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يرى البعض أن محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم بمثابة جرس إنذار بعودة أحداث الإرهاب والعنف في مصر، هذه الأحداث التي شهدتها البلاد في تسعينيات القرن الماضي ورغم ما قامت به وزارة الداخلية المصرية سابقا من مصالحة مع هذه العناصر.

يرى البعض أن محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري اللواء محمد إبراهيم بمثابة جرس إنذار بعودة أحداث الإرهاب والعنف في مصر، هذه الأحداث التي شهدتها البلاد في تسعينيات القرن الماضي ورغم ما قامت به وزارة الداخلية المصرية سابقا من مصالحة مع هذه العناصر.

محاولة اغتيال وزير الداخلية المصري الأسبوع الماضي أعادت إلى الأذهان قصص العنف التي اجتاحت البلاد فترة طال أمدها وتهدد الآن بتعكير صفو أرض مصر.

وقال اللواء المتقاعد إيهاب يوسف-خبير أمني- :"أن هذه الأحداث شهدتها البلاد في الثمانينيات والتسعينيات، حيث كانت تتواجد موجة العنف بقسوة ولكن لم نتوقع أن الموجة الإرهابية في الفترة الحالية قد تكون أشد قسوة من موجة العنف في الفترات السابقة".