EN
  • تاريخ النشر: 04 سبتمبر, 2013

مجلس الشيوخ الأمريكي يتوصل لمشروع قرار تفويض لضرب سوريا

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

الرئيس الأمريكي باراك أوباما

توصل مجلس الشيوخ الأمريكي إلى مسودة مشروع لقرار تفويض الرئيس الأمريكي باراك أوباما، باستخدام القوة العسكرية في سوريا لردع نظام بشار الأسد.

توصل مجلس الشيوخ الأمريكي إلى مسودة مشروع لقرار تفويض الرئيس الأمريكي باراك أوباما، باستخدام القوة العسكرية في سوريا لردع نظام بشار الأسد.

وحصلت وكالة "رويترز" على نسخة من المشروع، تضع حد زمني 60 يوم للعمل العسكري في سوريا، مع جواز مدّ المشروع لـ 30 يوم أخرى بشروط معينة.

ويتضمن المشروع حظر استخدام القوات المسلحة الأمريكية على الأرض في سوريا، ومن المقرر أن يُجرى التصويت على القرار غدا الأربعاء، على أن يصوت الكونجرس عليه في 9 سبتمبر الجاري.

وتوصل إلى مشروع قرار التفويض السيناتور الديمقراطي رئيس لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ روبرت مننديز، والسيناتور الجمهوري بوب كوركر.

ويشمل المشروع تسوية الصراعات في سوريا سياسيا، من خلال مراجعة كل أشكال المساعدات المقدمة إلى المعارضة السورية، كما يجب أيضا أن يقر مجلس النواب نسخته من التفويض العسكري ثم التوفيق بين النسختين قبل عرضهما على باراك أوباما للتوقيع عليهما.

وتعقد لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب جلسة بشأن سوريا بعد ظهر الأربعاء. وسيتحدث فيها وزير الخارجية جون كيري، ووزير الدفاع تشاك هاجل، والجنرال مارتن ديمبسي رئيس هيئة الأركان المشتركة.