EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2013

ما هو الشئ الذي يشغل بالك وأنت تقود السيارة؟

مسن يقود سيارة

هذه التساؤلات كانت مدخل فؤاد بوشهري في حلقة برنامجه قصاصات في محاولة منه لاكتشاف سر عدم تمتع الناس بلحظاتهم الحالية واستغراقهم في هموم الماضي.

  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2013

ما هو الشئ الذي يشغل بالك وأنت تقود السيارة؟

(دبي- mbc.net) ما هو الشئ الذي يشغل بالك وأنت تقود السيارة؟

كم مرة تبعث رسالة وأنت تكتب تقريرك السنوي المهم في العمل؟

لماذا بالك مشغول بهموم البيت والعمل والناس مستأنسة من حولك؟

هذه التساؤلات كانت مدخل فؤاد بوشهري في حلقة يوم الأربعاء 17 يوليو/تموز 2013 من برنامجه قصاصات في محاولة منه لاكتشاف سر عدم تمتع الناس بلحظاتهم الحالية واستغراقهم في هموم الماضي.

وأضاف بوشهري أنه حتى تستطيع أن تتمتع بوقتك الحاضر يجب عليك أن تقلل قدر المستطاع من الندم على الماضي والتفكير السلبي المرتبط به وتأجيل التفكير بهذه الأمور المؤلمة إلى الوقت المناسب لحل هذه المشكلة.

ونصح بوشهري الإنسان بضرورة تخصيص وقت ثابت ودوري للتخطيط لحياته ووقت يرسم فيه خط حياته ويتابع نفسه ويعيش اللحظة الجميلة كما لو كنت ملك في مملكة الأحلام وأنت خالي من المشكلات.

مهما كان الماضي سعيد وأنت تترقب حياة جديدة في المستقبل هذا كله لا يقارن باللحظة التي يعيشها الإنسان بأحاسيسه، الطاقة الإيجابية طاقة اللحظة التي نعيشها.

الطفل هو الإنسان الوحيد القادر على أن يعيش لحظته باتقان، الطفل يتعلق بأمه وقت خروجها من البيت ولكن بعد خروجها بخمس دقائق تراه مشغول باللعب والضحك، الطفل هنا استطاع أن يتغلب على هموم الماضي ويعيش لحظته.

كثير من لحظاتنا الجميلة تفوتنا لأننا لا نستطيع أن نعيش اللحظة الحالية بصورة فعالة، متعة التحرر من هموم الماضي وعدم التفكير كثيرا في المستقبل المنظور بساعدك على الانغماس في لحظتك الحاضرة وأن تعيشها بصورة جميلة غير عادية.