EN
  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2014

لورين قديح: في موال بدّي غنيه

لورين قديح

لورين قديح

ممثلة لبنانية جريئة، تربّع فيلمها "حبّة لولو" على قائمة أكثر الأفلام مشاهدة في لبنان متفوّقاً على العديد من الأفلام الأجنبية، تستعد هذا الأسبوع لاستلام جائزة أفضل ممثلة سينمائية لعام 2013 .

  • تاريخ النشر: 27 مايو, 2014

لورين قديح: في موال بدّي غنيه

ممثلة لبنانية جريئة، تربّع فيلمها "حبّة لولو" على قائمة أكثر الأفلام مشاهدة في لبنان متفوّقاً على العديد من الأفلام الأجنبية، تستعد هذا الأسبوع لاستلام جائزة أفضل ممثلة سينمائية لعام 2013 وللمرة الأولى من واحدة من أهم الإذاعات اللبنانية، إنها لورين قديح التي تكشف عن جديدها في عالم الفن.

- جسدت في معظم الأفلام التي ظهرت فيها دور "البنت الدلوعةهل تفضلين أن تواصلي تجسيد هذه الشخصية أم أنك تفضلين تجربة مجالات أخرى كأفلام الأكشن مثلاً؟

لاعلاقة لشخصيتي الحقيقية بالأدوار التي أقوم بتأديتها، أنا ممثلة، وأختار أدواري بحسب جودة الفيلم الذي يقدم لي، علماً أن الأولوية عندي تكون مسألة كتابة الشخصية على نحو جيد، وأن يكون لها رسالة تقوم بإيصالها، شخصيتي الحقيقية كإنسانة بعيدة كل البعد عن كل الأدوار التي ألعبها، ولهذا فإنني أنظر لهذا الأمر بكثير من الاهتمام، وأدرس الشخصيات بعناية، لمعرفة كيفية تأديتها.

 

- أسيء فهمك في إحدى تصريحاتك التي فسرت على أنك مستعدة لخلع ثيابك في حال عرض عليك أجر مرتفع لقاء ذلك، ما الذي حدث وأين هي الحقيقة؟

لم أقل هذا الكلام أبداً! وأنا أشعر بالأسف لهؤلاء الذين يسمعون ويرون ولكنهم لا يفكرون فيما يسمعونه أو يرونه. إن كل ما قلته، وفي سياق الحديث بشكل واضح، أني كنت أعطي رأيّ في الأفلام ومشاهد التعري المنتشرة فيها، وقلت إنني فنانة مبتدئة، ولا أريد أن أغامر، فمثل تلك المشاهد تؤديها الممثلة بعد فترة من تثبيت أقدامها على الأرض وفي المهنة، ولا يجب على الممثلة أن تقوم بهذه الأدوار، إلا في حالة كون هذه المشاهد أساسية للدور الذي تلعبه الممثلة، ومبررة بشكل واضح، ومن المهم أن تكون قد أخذت حقها المادي كاملاً، لأنها تقوم بحرق نفسها. أنا أفهم الأمر بهذه الطريقة، فالممثلة التي تظهر في مشاهد ما، وهي تخلع ثيابها أو تظهر في مشهد به قبلة، تكون قد حرقت نفسها، ولكن بعض الممثلات يفكرن في مبلغ كبير في بداية حياتهن، ثم يتوقفن عن التمثيل. بالنسبة لي لا يمكن أن أشترك في عمل فني فيه مشهد معين ويطلب مني المخرج أو المؤلف أن أظهر في مشهد قبلة لا يمت للمشهد بأي صلة، لكن لو كان دور بطولة، وهناك ضرورة درامية لهذا المشهد، عندها من الممكن التفكير في هذا الأمر، كما أن كثيراً من التغييرات على السيناريو المكتوب تظهر أثناء التصوير. للأسف لم يفهم الناس هذا التصريح بهذا الشكل، لأن قسماً منهم لا يفهمون الكلام، ويحتاجون إلى شرح تفصيلي له.

 

- بعض فنانات مصر اتهمن ممثلات لبنان بـ"العريهل تعتقدين أن هذا الاتهام جاء بسبب الضجة التي أحدثها فيلم "حلاوة روحأم أن هناك أسباب أخرى وراء القضية؟

أحببت هيفاء وهبي في دورها وصرحت بأنها هزمتنا وهزمني إحساسها. من غير المنطقي أن نلوم بلداً على تصرّف فردي، فلا يجب أن نعلّق على هذه القصص، ونتهم مصر بأي اتهام بسبب تصرّف فردي من فنانات مصريات. لقد تعلمنا من مصر الفن والتمثيل، ولكن من المعروف أن لبنان دائماً دفع ثمن كونه محط أنظار العالم.

 

- وصفت نفسك مرةً بانك Sex Bomb، هل حدث خلط أيضاً في هذه القصة؟

لم أقل هذا بأي شكل، ولكني هذا الوصف يعتبر شيئاً جيداً وقد نسب للكثير من فنانات هوليوود. القصة الكاملة أنه طرح عليّ سؤال من صحفية قالت فيه:"هل أنت Sex Bomb" وكانت إجابتي أن هذا ما يقال عنّي، ولم أزد على ذلك، ولكن تم استخدام كلامي بشكل خاطئ، بغرض "الفرقعة الصحافيةوجعل هذه الجملة في العنوان، وأنني قلت وصرّحت، وتم استخدام هذه الجملة بشكل يوحي أنني أنا من قلت هذا الكلام، وهذه على كل حال جملة مجاملة، ولا تعني أي شيء له علاقة بالجنس، وإنما مصطلح أطلق على العديد من الفنانات في الغرب كما أشرت.

 

- كيف تحافظين على جسمك كممثلة تعمل في السينما، هل من نظام غذائي معين تتبعينه؟

أعيش حالة صراع دائم فيما يتعلق بهذا الموضوع، فهو يحتاج إلى قوة وإرادة، للمحافظة على حال الجسم كما هو، لأن "رأسمالي" في الحياة، بغض النظر عمّا تعلّمته في الحياة، هو المظهر الخارجي، ولابد من الحفاظ عليه، حيث أننا نعيش في عصر منافسة، ونتقدم في العمر، وهو ما يحتّم عليّ الحفاظ على مظهري الخارجي.

 

- شاركت مرةً في حفل عيد ميلاد لإحدى معجباتك، هل تتلقين الكثير من الدعوات؟ هل حصل وأن تلقيت دعوة من شخصية مشهورة في عالم السياسة أو الأعمال؟

الفن والسياسة مرتبطان ببعضهما البعض تماماً، ولكني أحضر الحفلة التي أريدها أنا فقط، والتي أشعر أنها مناسبة لي، ولهذا فأنا أنتقيها انتقاء، وهذه الحفلة حضرتها لأنها كانت لواحدة من أهم معجباتي، رغم كل الانفجارات التي كانت تضرب المنطقة آنذاك في منطقة الضاحية، والخوف من الذهاب هناك، إلا أني أصريت على الذهاب إلى تلك الحفلة لأهميتها المعنوية بالنسبة لي.

 

- حققت الدراما اللبنانية نجاحات كثيرة مؤخراً، لماذا لم نشاهدك في مسلسل لبناني؟

غرامي الأول هو السينما، ودفعت من عمري 10 سنوات من وقت أن تخرجت من معهد الفنون الجميلة، لأنني أحلم بالسينما، وهذا يختلف عن العالم الغربي، حيث تبدأ النجمات بالمسلسلات، ثم ينتقلن إلى عالم السينما، وبالنسبة لي فأنا على وشك دخول تصوير فيلم جديد قريباً.

 

- سبق لك الغناء في إحدى أفلامك، هل فكرت بدخول هذا المجال، وهل عرضت عليك فرصة مماثلة؟

الأغنية التي قمت بأدائها هي "أنا حلوة وعارفة حالي" للكبيرة سميرة توفيق وتوزيع ميشيل فاضل كانت ضمن فيلم "حبة لولووقد غنيتها بإحساس نابع من أحداث الفيلم، ولهذا عرض عليّ الكثير من العروض الغنائية، ولو قررت الغناء، فإنني سأختار شيئاً مميزاً وخاصاً، لنوع مميز من الفن، وهو خاص بالتمثيل "المونولوجفالفكرة موجودة بالفعل و"في عندي موال بدّي غنيهوستكون خاصة للغاية ومميزة.وإن فعلتهافسأقوم بتقديم مزيج من الغناء الغربي والعربي، وهو منتشر في الغرب، لكنه يحتاج إلى شخصية تجيد الأداء.

 

- باتت السوشيال ميديا اليوم عنصراً مهماً لتسويق أي فنان، حدثينا عن نشاطك في هذا المجال، وكيف تصفين ما يجري على تلك المواقع من خلافات بين الفنانين؟

الـ"سوشيال ميديا" مهمة للغاية، ولكن لها حدود، صحيح أنني أحب جمهوري، ولكن كل شيء له حدود، لهذا فإن أي شخص يتجاوز حدوده معي، أقوم بعمل "بلوك" له مباشرة، دون تفكير في احتمالية أن يغضب أو غيره، فلا يجوز أن يتعامل معي أحد بطريقة فيها قلة احترام، فأنا إنسانة تحب خصوصياتها، ولا أنوي تغيير هذا أبداً.

 

- شاركت في برنامج تلفزيون واقعي، لو وضعت بين يديك الميزانية المالية التي تريدينها، فما هي فكرة البرنامج التي ستقومين بتنفيذها؟

سأقوم بعمل Talk Showمثل ذلك الذي كانت تعمله "أوبرا وينفريسأبحث عن شيء يشبهني، شيء متواضع ويتعامل مع الناس ببساطة.

 

- ماهو الفيلم الذي تمنيت لو كنت بطلته؟

تمنيت كثيراً أن أعمل مع "بيدرو ألنودوفاروأحب كثيراً أفلامه التي قدمها لـ"بينولوب كروز" و"أنجلينا جوليوأتمنى لو كنت موجودة في فيلم The Godfather.

 

- ما هي الأشياء الثلاثة التي لا يمكنك العيش من دونها؟

الله الموجود في حياتي، ولا يمكن أن أعيش بدون أهلي، والأمر الثالث هو صحتي، لأنها الشيء الأساسي الذي أعتمد عليه في عملي.

 

- ما هو القانون الذي تودين تغييره في لبنان لو كنت صاحبة قرار؟

أعتقد أنه من الضروري إصدار قانون ضمان الشيخوخة، فأنا أتأثر كثيراً بآلام الرجال كبار السن، أكثر بكثير من الأطفال. فلا بد أن يتم إصدار قانون ضمان شيخوخة مناسب، وكذلك قانون الإعدام، وخصوصاً لمن يرفع السلاح على الجيش، وكذلك الاغتصاب.

 

- لو لم تكوني فنانة، ما هي الوظيفة التي كنت ستودين ممارستها؟

ربما محامية أو صحافية، محامية أكثر، لو لم أتخرج من الجامعة قسم إخراج وتمثيل، بالتأكيد كنت سأعمل كمحامية.

 

- ما هي مواصفات فارس أحلام لورين قديح؟

لابد أن يكون رجلاً بكل معنى الكلمة، وهذه الكلمة تعني أن يكون كريماً، وطيّباً، ويمكن الاعتماد عليه. والرجولة قبل أي شيء، هي موقف.

 

- ما هو جديد لورين فنياً؟

في سبتمبر، سأبدأ تصوير ثالث فيلم لي، وسيكون من إخراج المخرجة التي أدين لها بنجاحي في حبة لولو "ليال راجحةوسأتحفظ على باقي التفاصيل الآن حتى يخرج العمل إلى النور.