EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2014

لهذا السبب.. تأجيل محاكمة مرسي

مرسي

مرسي

أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وقيادات جماعة "الإخوان المسلمين" في قضية "أحداث الاتحاديةحتى يوم 25 أغسطس الجاري، لعدم حضور الدفاع عن المتهمين.

  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2014

لهذا السبب.. تأجيل محاكمة مرسي

أجلت محكمة جنايات القاهرة محاكمة الرئيس المعزول محمد مرسي، وقيادات جماعة "الإخوان المسلمين" في قضية "أحداث الاتحاديةحتى يوم 25 أغسطس الجاري، لعدم حضور الدفاع عن المتهمين.

كانت "أحداث الاتحادية" قد حدثت أمام قصر "الاتحاديةأثناء تولي مرسي رئاسة الجمهورية، ودارت يوم 5 ديسمبر 2012 بين أعضاء جماعة الإخوان المسلمين والمتظاهرين. مما أسفر عن مصرع 10 أشخاص على رأسهم الشهيد الصحفي الحسيني أبو ضيف، بالإضافة إلى إصابة العشرات.

كان المتهمين قد حضروا صباح اليوم الأربعاء وتم إيداعهم قفص الاتهام، ولم يحضر من هيئة الدفاع سوى المحامي السيد حامد، المنتدب من نقابة المحامين للدفاع عن المعزول. وبعد انتظار المحكمة لوقت لحضور أي من هيئة الدفاع، قررت تأجيل الجلسة.

محمد مرسي داخل القفص
416

محمد مرسي داخل القفص

أحداث الاتحادية.. مسمار في نعش حكم مرسي

وتعد أحداث قصر الاتحادية من أهم أسباب غضب الشعب المصري تجاه المعزول محمد مرسي، وجماعة الإخوان المسلمين المحظورة، وشهدت الأحداث اعتداء من أعضاء الإخوان على المتظاهرين السلميين الرافضين للإعلان الدستوري المكمل الذي أصدره محمد مرسي، والذي تضمن اعتداء على سلطة القضاء، وعزل النائب العام حينها المستشار عبد المجيد محمود من منصبه.

شمل الإعلان الدستوري المكمل أيضا: تحصين كافة القرارات الرئاسية من الطعن عليها أمام القضاء، وتحصين مجلس الشورى والجمعية التأسيسية لوضع الدستور من الطعن عليهما أمام المحكمة الدستورية العليا أو أي جهة قضائية .

ووجهت النيابة العامة عدة تهم للمعزول، وهي: التحريض على قتل المتظاهرين، تعذيب المتظاهرين بغرض فض التظاهر السلمي، واستخدام الإخوان الأسلحة النارية والبيضاء ضد المتظاهرين.

مرسي ومبارك.. ينتظران أحكام قضائية تقرر مصيرهما
416

مرسي ومبارك.. ينتظران أحكام قضائية تقرر مصيرهما

مرسي ومبارك في قفص الاتهام

ليس مرسي وحده من يواجه هذه التهم، ولكن عدد من قيادات الإخوان المسلمين، وهم أحمد عبد العاطي مدير مكتبه، أيمن هدهود المستشار الأمني، محمد البلتاجي الذي وجهت له تهمة الحشد والتوجه لمقر الاعتصام لترهيب المتظاهرين، والتحريض على قتل وإصابة العشرات. وكذلك عصام العريان ووجدي غنيم.

هذه ليست المرة الأولى لتأجيل محاكمة المعزول، فقد تأجلت من قبل أكثر من مرة لاستماع أقوال شهود الإثبات في القضية، ويترقب الشعب المصري الحكم الذي سيناله المعزول، خاصة مع اقتراب الحكم على الرئيس المخلوع حسني مبارك، والذي ينتظر حكمًا هو الآخر في شهر سبتمبر.