EN
  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2014

للمرة الثانية عدلي منصور يبكي

عدلي منصور

عدلي منصور

دمعت عينا المستشار عدلي منصور الرئيس المصري السابق بعد أن منحه الرئيس عبد الفتاح السيسى قلادة النيل بقرار جمهوري تقديرا للجهود التي بذلها الرئيس السابق خلال الفترة الانتقالية.

  • تاريخ النشر: 08 يونيو, 2014

للمرة الثانية عدلي منصور يبكي

 ظهرت الدموع في عين المستشار عدلي منصور الرئيس المصري السابق بعد أن منحه الرئيس عبد الفتاح السيسى قلادة النيل بقرار جمهوري تقديرا للجهود التي بذلها الرئيس السابق خلال الفترة الانتقالية.

وكان خطاب الرئيس عدلي منصور الأخير في نهاية فترته الرئاسية القصيرة قد شهد العديد من اللحظات المؤثرة بداية من رسائله للشعب المصري وللرئيس القادم عبد الفتاح السيسي

لكن أكثر اللحظات حزنا وألما كانت تلك اللحظة التي شهدت كلمات المستشار عدلي منصور عن أسر الشهداء والفراق الأليم الذي تعرضوا له بفقدانهم أغلى الناس.

وتوجه المستشار عدلى منصور، رئيس الجمهورية المؤقت بالشكر للدكتور حازم الببلاوى  والمهندس إبراهيم محلب وحكومتيهما لعملهم في الظروف الصعبة التي مرت بها مصر

ووجه الرئيس المصري عدلي منصور بعض النصائح للرئيس المصري الجديد المشير عبد الفتاح السيسي داعيا الله له بالتوفيق في مهمته القادمة.

ووجه عدلي منصور نصائح للشعب المصري العظيم الذي وصفه بالشعب الأصيل و العريق والمعطاء الذي علم الدنيا معاني الإنسانية.

وقال عدلي منصور أنه تحمل وأسرته مسئوليات صعبة خلال الفترة الماضية  إلا أنه حرص على أن يؤدى دوره رئيساً للبلاد على أكمل وجه.

وقال عدلي منصور ماذا عساي أن أقول لأم ثكلى أو لزوجة مترملة وأضاف منصور إنه فراق أليم، أدعو الله أن يتلطف عليهم برفقه