EN
  • تاريخ النشر: 13 سبتمبر, 2013

لبناني يحول اسطوانات الموسيقى إلى حقائب نسائية

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

حقائب للنساء مصنوعة من اسطوانات قديمة، هي فكرة مبتكرة بدأ بتنفيذها محمد عقيل الذي يعتقد انه لا داعي لرمي ما نقتنيه لإمكانية تحويله لاستخدامات مختلفة، ويحلم بأن تنال الحقائب إعجاب سائر النساء.

حقائب للنساء مصنوعة من اسطوانات قديمة، هي فكرة مبتكرة بدأ بتنفيذها محمد عقيل الذي يعتقد انه لا داعي لرمي ما نقتنيه لإمكانية تحويله لاستخدامات مختلفة، ويحلم بأن تنال الحقائب إعجاب سائر النساء.

وقال محمد-فنان ومصمم الميوزيك باغ في بيروت:"كان لدي مجموعة من الاسطوانات القديمة ابني الكبير اقترح علي تحويلهم إلى جزدان، وبدأت في إجراء التجارب ورسم أشكال وتلوينها، ثم قررت إطلاق المشروع".

وأضاف:"وراء كل جزدان حكاية، فكل واحدة استغرقت وقت من العمل، واخترت قماش معينة لها والأفضل تحويل شيء لا أحد يستخدمه إلى شيء جديد يتم استخدامه".

ولاقت حقائب محمد عقيل إعجاب محيطه واتسع عبر الفيس بوك، وتتنوع الأشكال والتصاميم والثابت فيها اسطوانة، وتتميز بالطابع الشرقي والعربي.

إعادة تدوير المقتنيات المختلفة هي هاجس محمد عقيل، والذي يسعى لإظهار أفكار جميلة ومبتكرة، وهو بصدد تسجيلها كبراءة اختراع لدى السلطات اللبنانية.