EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2014

كيف توازن بين المتعة والفائدة في شهر رمضان؟

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

كيف تقيس معايير المتعة والفائدة في حياتك، وهل كل شئ ممتع يجب أن يكون مفيدا، وهل كل مفيد يجب أن يكون ممتعا؟، في الواقع الربط بين الأمرين قد لا يكون منطقيا، فكثير من أمورنا التي نستمتع بها.

  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2014

كيف توازن بين المتعة والفائدة في شهر رمضان؟

كيف تقيس معايير المتعة والفائدة في حياتك، وهل كل شئ ممتع يجب أن يكون مفيدا، وهل كل مفيد يجب أن يكون ممتعا؟، في الواقع الربط بين الأمرين قد لا يكون منطقيا، فكثير من أمورنا التي نستمتع بها في حياتنا لا تكون مفيدة، بل كثير من الأمور المفيدة في حياتنا قد لا تكون ممتعة؟.

في حلقة السبت 5 يوليو/تموز 2014 - إعداد وتقديم ديانا الخميس - عرضت القضية على الدكتور محمد العامري - مدرب واستشاري إداري وتربوي- الذي أحد أن شهر رمضان هو خير وقت لتحقيق التوازن بين المتعة والفائدة.

ونصح العامري أن يربط الصائم متعته بما يحققه من إنجاز، ناصحا بالجميع بأن يحضر ورقة ويقسمها بأربعة أقسام، حتى ينجح في التوازن ما بين المتعة والفائدة، وهذه التقسيمة هي:

الجزء الأول: لا ممتع لا مفيد

الجزء الثاني: مفيد وغير ممتع

الجزء الثالث: غير مفيد وممتع

الجزء الرابع: ممتع ومفيد

وأضاف إذا نجح الإنسان في عرض الأمور على المقياس السابق، سوف يتمكن بقوة في الموازنة بين المتعة والفائدة في حياته.