EN
  • تاريخ النشر: 21 يوليو, 2013

كيف تكون كريما بعد رمضان؟

مائدة رمضانية

يشكو الكثير من الأبناء والزوجات أن الآباء يكونون في غاية الكرم خلال شهر رمضان، وبعد انتهاء الشهر لا يجدون منه نفس الكرم في الإنفاق أو حتى في اقتطاع المزيد من وقته للجلوس معهم.

يشكو الكثير من الأبناء والزوجات أن الآباء يكونون في غاية الكرم خلال شهر رمضان، وبعد انتهاء الشهر لا يجدون منه نفس الكرم في الإنفاق أو حتى في اقتطاع المزيد من وقته للجلوس معهم.

ويقول د. محمد العبدالقادر - في حلقة السبت 20 يوليو/تموزظ 2013- من برنامجه الأسرة الصائمة إن منتهى الجمال في رمضان هو الكرم الذي يفيض منا إلى غيرنا وأجمل من ذلك عندما يفيض كرمنا على نطاق الأسرة الواحدة، فالأسرة الصائمة يجب أن تطغى عليها روح العطاء والكرم في هذا الشهر الكريم من موائد إفطار إلى صدقات وزكاوات وحتى في مستلزمات البيت.

وأشار إلى أن رسول الله - صلى الله وعليه وسلم- يقول: "دينار أنفقته في سبيل الله ودينار أنفقته في رقبة ودينار تصدقت به على مسكين ودينار أنفقته على أهلك أعظمها أجرا الذي أنفقته على أهلكصدق رسول الله.

وأضاف العبدالقادر أن الكرم مع الأسرة ليس بسلوك جديد أو عادة طارئة بل هو من ثوابت كافة الأسر، ولعل ما يطرأ في رمضان أن بعض الآباء يغدقون في كرمهم مع عائلاتهم فقط في رمضان.

والكرم بمفهوم العام يشمل الكرم بالمال والنفس والخلق، وهذا يظهر بقوة في شهر رمضان المبارك، ولكن الشئ المرفوض أن يتبع ذلك بخل في باقي شهور السنة، مشددا على أن البخل من أسوأ الصفات التي يمكن أن تكون في رب الأسرة والتي يصعب التعامل معها خاصة أنه في الغالب لا يشعر بها.

يقول الرسول الكريم: "كفى بالمرء إثما أن يحبس عمن يملك قوته" فربما بعد رمضان تجد أن رب الأسرة يكثر من العزائم على مدار العام ويقصر في حق بيته على الرغم من أن العلماء يقولون أن طعام الأولاد مقدم على طعام الضيف.

وهناك مجموعة من الأمور التي يمكن من خلالها أن نجعل الأب يحافظ على كرمه وعطاءه طول العام، من بينها:

- على الزوجات والأبناء أن يحاولوا تفهم أسباب تقصير الأب بوقته وبماله على أسرته، وأن يجدوا حلولا منطقية وواقعية لهذه المشكلة.

دعوه يشعر بمدى سعادتكم عندما يشتري لكم حاجاتكم أو يكرمكم ببعض وقته في الجلوس معكم.

- أكدوا له دائما تقديركم لتعبه وجهده ولا تشتكوا من تقصيره في الوقت والمال بل أثنوا على كرمه أمام الناس حتى يسعى في الحفاظ على هذه الصورة بقية العام.