EN
  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2013

كيف تحضر العقود القانونية في مشروعك؟

أن تنهي صفقة باتفاقية شفهية ومصافحة أمر مغر. لأن الإجراءات الرسمية بطيئة وأنت كصاحب عمل، لديك العديد من المهام التي تنتظرك. لكن، العقود ستوفر لك ولعملك حماية قانونية.

  • تاريخ النشر: 24 يونيو, 2013

كيف تحضر العقود القانونية في مشروعك؟

أن تنهي صفقة باتفاقية شفهية ومصافحة أمر مغر. لأن الإجراءات الرسمية بطيئة وأنت كصاحب عمل، لديك العديد من المهام التي تنتظرك. لكن، العقود ستوفر لك ولعملك حماية قانونية.

بينما تختلف حاجات المشاريع، وهنا يوجد ثلاثة عقود قانونية، يجب أن تحضرها: ينصحنا بها موقعsmall bizness trends  .com

1ـ اتفاقية الشراكة:

إن كنت تدير أو على وشك أن تبدأ مشروعا مع شخص آخر، أنت بحاجة إلى نوع من الاتفاقية المكتوبة. حتى لو كان هذا الشخص أقرب المقربين لك، كصديق أو أخ .فهذه الاتفاقية تساعد على حل المشاكل الحتمية التي تظهر أثناء العمل.

هذه الاتفاقية يجب أن تحدد التالي:

-  من يقوم بماذا: ناقش ما سيكون دور كل من الشركاء، بالنسبة للعمل، الوقت، رأس المال، الملكية، التعامل مع الزبائن وغيره. من هو القادر بينكما على العمل بدوام كامل، ومن سيعمل بدوام جزئي، أو سيكون شريكا بالمال والدعم فقط.

-  المردود المادي لكل شريك: حدد كيف سيوزع الربح. هل سيأخذ كل طرف راتبا؟ كم هو هذا الراتب؟ ماذا عن الأرباح الإضافية؟

-  كيف يتم اتخاذ القرار: ما هي القرارات التي تحتاج إجماعا؟ وما هي القرارات اليومية التي يمكن أن يأخذها شريك واحد؟ ناقش هذه الأمور من البداية، فوضوحها يجعل العمل يمر بسلاسة لاحقا، ويحفظ حقوق الجميع.

-  ماذا يحدث للملكية في حالات التقاعد، الوفاة، الإفلاس، أو رغبة أحد الأطراف بفض الشراكة. قد تحتاج إلى إضافة بند يلزم الشريك الذي ينسحب بعدم إقامة مشروع منافس وأخذ الزبائن.

فقد تعتقدون أن كل الأمور متفق عليها، لكن هذا قد يتغير بين لحظة وأخرى.

2ـ اتفاقية السرية:

عندما تطلع أي شخص على أسرار العمل عليك أن تطلب منهم أن يوقعوا تعهدا بالسرية. سواء كانت هذه المعلومات خطة عملك، وصفة سرية، خطة تسويقية، أو أبحاث السوق التي أجريتها، بالإضافة إلى لائحة عملائك وزبائنك. وستحتاج إلى هذا النوع من العقود عندما تتعامل مع متعهد خارجي، أو متعاقد freelancer.

3ـ اتفاق المقاول المستقل:

تعتمد العديد من المشاريع الصغيرة على الـ outsourcing أو الاستعانة بخبرات وأشخاص من خارج المشروع. فتلجأ إلى المقاولين المستقلين للمساعدة في مجال معين أو لتغطية حاجة معينة، عوضا عن توظيف شخص يقوم بهذا الموضوع. لكن التعاون مع المتعاقدين يجب أن يكون واضحا ومدونا، يحدد دوره وحقوقه.  

بحث بسيط على الإنترنت تجد من خلاله نماذج لهذه العقود. من المفيد أيضا أن تحضر أنت نماذج جاهزة للعقود التي تلزمك دائما. واعرضها على محام لتتأكد أنك أنت ومشروعك الخاص في أمان.

أما الخطأ الأكثر شيوعا بين رواد الأعمال عند توسيع أعمالهم هو عدم معرفتهم بما لا يعرفون. نحن نعتمد على أنفسنا في القرارات لكننا عادة ما نرى الجانب الوردي من كل شيء، ونعتقد أننا إذا عملنا خمسة وعشرين ساعة في اليوم وثمانية أيام في الأسبوع فإننا سننجح لكن هذا ليس الطريق الصواب.

علينا أن نعترف بنقاط ضعفنا وأن نستعين بالخبراء في المجالات التي لا نجيدها. إن لم تكن خبيرا في المحاسبة استعن بمحاسب، إن لم يكن لديك خبر في المجال القانوني استعن بمحام. فالكثيرون لا يقبلون النصح فيما يتعلق بعملهم الخاص وهنا يخطئون.