EN
  • تاريخ النشر: 05 أبريل, 2015

كشف ملابسات العثور على جثة امرأة في الجبيل

جثة

كشفت شرطة محافظة الجبيل ملابسات العثور على جثة امرأة وُجدت ملقاة بجوار أحد المباني بالكورنيش.

كشفت شرطة محافظة الجبيل ملابسات العثور على جثة امرأة وُجدت ملقاة بجوار أحد المباني بالكورنيش.

وأوضح الرائد عبدالعزيز الحربي - المتحدث الإعلامي لشرطة المنطقة الشرقية المكلف - أن بلاغا ورد لشرطة الجبيل عند الساعة الحادية عشرة والنصف من صباح الأحد الماضي عن العثور على جثة امرأة بداخل علبة كرتونية كبيرة وجدت بالقرب من مجموعة مبانٍ قيد الإنشاء.

وأضاف الحربي أن المختصين بالشرطة باشروا الانتقال للموقع واتخاذ الإجراءات اللازمة للكشف عن هوية وجنسية المتوفاة وملابسات وفاتها، مشيرا إلى أنه تم نقل جثمانها إلى المستشفى لاستكمال الفحوص الطبية من قبل الطب الشرعي لتحديد سبب الوفاة.

وذكر أنه من خلال تحريات دقيقة تم القيام بها خلال الفترة الماضية تمكن الشرطة من تحديد هوية المتوفاة وهي وافدة شرق آسيوية أربعينية عاملة منزلية متغيبة عن مقر عملها منذ اشهر، مبينا أنه تبين انها تعمل بطريقة غير نظامية مع عاملتين من ذات الجنسية لدى وافد عربي.

وتابع الرائد الحربي أن التحقيقات الأولية أشارت إلى أن العاملة توفيت بعد خلودها للنوم دون تسبب أحد في ذلك، وأنه بعد اكتشاف الأمر قام الوافد بالتخلص من جثمانها لإبعاد الشبهة عنه في إيواء وتشغيل العاملات بطريقة غير نظامية ولاذ بعدها بالفرار مختفيا عن الأنظار.

ونوه الحربي إلى أن رجال الأمن بشرطة الجبيل تمكنوا من تحديد مكان تواجد الوافد والقبض عليه فيما قُبض على وافدين عربيين آخرين لتسترهما على زميلهما ووافد آسيوي كان يساهم في نقل وإيصال العاملات من مقر تواجدهن لمكان تشغيلهن غير النظامي، مشيرا إلى أنه تمت إحالة ملف القضية وكافة أطرافها لهيئة التحقيق والادعاء العام بحكم الاختصاص.