EN
  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2014

كأس العالم يشعل الحرب بين شاكيرا وجينيفر لوبيز.. من تفوز؟

شاكيرا وجينيفر لوبيز

ربما اختارت اللجنة المنظمة لكأس العالم 2014 أغنية جينيفر لوبيز وبيتبول We Are One؛ لتكون الأغنية الرسمية لمونديال هذا العام الذي يقام في البرازيل، ولكن الجمهور له رأي مختلف في هذا الموضوع.

  • تاريخ النشر: 12 يونيو, 2014

كأس العالم يشعل الحرب بين شاكيرا وجينيفر لوبيز.. من تفوز؟

(حسام الدين عماد-mbc.net) ربما اختارت اللجنة المنظمة لكأس العالم 2014 أغنية جينيفر لوبيز وبيتبول We Are One؛ لتكون الأغنية الرسمية لمونديال هذا العام الذي يقام في البرازيل، ولكن الجمهور له رأي مختلف في هذا الموضوع.

فبحسب الإحصائيات الرسمية لموقع اليوتيوب؛ فإن أغنية شاكيرا La La La حققت نسب مشاهدة أعلى بكثير من أغنية لوبيز وبيتبول، بما يقارب من 25 مليون مرة مشاهدة.

ورغم أن أغنية شاكيرا La La La صدرت بعد أسبوع تقريبًا من صدور أغنية شاكيرا وبيتبول؛ إلا أنها حققت إجمالي مشاهدات تجاوز 100 مليون مشاهدة، وهو ما دفع الكثيرون بالمطالبة بجعلها أغنية المونديال الرسمية بدلًا من أغنية  We Are One.

543

وكانت لوبيز قد أعلنت منذ فترة بسيطة عن انسحابها من حضور الحفل الافتتاحي للمونديال؛ بسبب خلافات مع الفيفا كما أشيع وقتها، إلا أنه لم تمض أيام قليلة حتى عادت الفيفا لتعلن عن عودة لوبيز للغناء في الحفل. ومن جانبها؛ فقد قامت لوبيز عبر حسابها على انستجرام بنشر صورتين؛ الأولى لها مع بيتبول علقّت عليها بقولها: "أنا وأخي بيتبول.. كأس العالم؛ نحن قادمون!"، أما الصورة الثانية؛ فهي صورة تكشف تذكرة سفرها إلى البرازيل.

587

أما شاكيرا؛ فكانت الصورة التي نشرتها عبر انستجرام أيضًا تحفيزية وتشجيعية لجمهورها، فهي تضم أربعة أشخاص من دول مختلفة، مشجعة إياهم على مواصلة حلمهم بتشجيع منتخبات بلادهم في كأس العالم.

جدير بالذكر أن شاكيرا كانت هي صاحبة الأغنية الرسمية للمونديال السابق الذي أقيم عام 2010 في جنوب أفريقيا، الذي قدمت فيه أغنيتها الشهيرة Waka Waka.

في رأيك أي الأغنيتين كانت الأفضل، ومن كنت تفضل مشاهدته في المونديال: شاكيرا أم جينيفر لوبيز؟.. شاركنا رأيك.

604