EN
  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2014

قنافذ تايلاند تلحق بـ"شعيل" السعودي في كأس العالم بالبرازيل

جمل يلتهم أموال صاحبه

استخدم مسؤولون في إحدى الحدائق في تايلاند القنافذ لتوقع نتائج كأس العالم لكرة القدم المقامة فعالياتها حاليا فى البرازيل.

  • تاريخ النشر: 21 يونيو, 2014

قنافذ تايلاند تلحق بـ"شعيل" السعودي في كأس العالم بالبرازيل

استخدم مسؤولون في إحدى الحدائق في تايلاند القنافذ لتوقع نتائج كأس العالم لكرة القدم المقامة فعالياتها حاليا فى البرازيل.

وقالت صحيفة "خاوسود" التايلاندية إن المسؤولين في متنزه تشيانج ماي نايت سفاري يأملون في محاكاة الأخطبوط "بول" الذي تحققت توقعاته عن الفائزين في مباريات كأس العالم لعام 2010 باستخدام قنافذ لاختيار الفائز في مباريات كأس العالم لهذا العام.

وتم عرض اثنين من القنافذ الصغيرة بشكل علني لاختيار أحد الفائزين في المباراة بين فرنسا وسويسرا.

واختار الاثنان بين طبقين من الحلوى، مثل كلا منهما إحدى الدولتين.

غير أن القنفذين لم يتفقا على نتيجة واحدة، فاختار القنفذ "هارن" سويسرا بينما اختار القنفذ "ليتل" فرنسا للفوز بالمباراة.

وكان جملا سعوديا يدعى "شعيل" قد سبق القنافذ التايلاندية في الدخول على خط توقعات نتائج مبارايات كرة القدم بكأس العالم المقامة حاليا في البرازيل،  لينضم الجمل السعودي والقنافذ التايلاندية إلى الإخطبوط "بول" الذي كان يتوقع نتائج كأس العالم في جنوب إفريقيا، والباندا الصينية التي دخلت على سباق توقعات نتائج كأس العالم بالبرازيل.

وكان الجمل "شعيل" قد توقع فوز المنتخب الهولندي على نظيره الإسباني، ولكنه بالطبع لم يكن يتوقع كأكثر المتفائلين في هولندا الفوز الساحق الذي حققه أبناء الطاحونة الهولندية على الماتادور الإسباني بخمسة أهداف مقابل هدف وحيد.

وكان الإخطبوط الألماني "بول" قد توقع بنجاح نتائج ثماني مباريات بكأس العالم 2010 من خلال اختيار المحار من أحد صندوقين يحملان علمي منتخبين متنافسين، قبل أن ينفق في وقت لاحق من العام 2010.

جدير بالذكر أن "الجمل" السعودي و"الباندا" الصينية ليس المرشحين الوحيدين لخلافة الإخطبوط "بولحيث يوجد الفيل الهندي "سيتا" الذي تنبأ بنتائج "يورو 2012" والخنزير الأوكراني "فريد" الذي تم استخدامه هو الآخر في التنبؤ بنتائج نفس البطولة لكن كلاهما لم يصل إلى نفس مستوى نجاح "بول" في التنبؤ بنتائج المباريات.