EN
  • تاريخ النشر: 23 مارس, 2015

قريبًا.. أنواع جديدة من السكر واللحوم في الأسواق المصرية

استنساخ لحوم من انسجة جنزير

لحوم

في إطار فتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية وخاصة السلع الغذائية في أفريقيا، عقد الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية اجتماعا مع وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية الكيني والوفد المرافق له.

في إطار فتح أسواق جديدة للمنتجات المصرية وخاصة السلع الغذائية في أفريقيا، عقد الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية اجتماعا مع وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية الكيني والوفد المرافق له.

وفي بيان حصلت MBC مصر على نسخة منه، فقد تم التفاهم حول تصدير السكر البني من شركة السكر والصناعات التكاملية إلى كينيا بالاضافة إلى المنتجات المصنعة التي تنتجها الشركات التابعة للشركة القابضة للصناعات الغذائية، كما تم الاتفاق مبدئيا على إمداد السوق المصري باللحوم الكينية، على أن يقوم وفد كيني خلال الشهر المقبل بزيارة شركة السكر للصناعات التكاملية، وتوقيع الاتفاقيات في مجال تصدير السكر لكينيا وتوريد اللحوم لمصر.

ورحب فيلكس كوسكيل وزير الزراعة والثروة الحيوانية والسمكية الكيني خلال الاجتماع بزيادة التعاون مع مصر في كافة المجالات وخاصة في القطاعات والأنشطة ذات الأهمية المشتركة بين البلدين لدعم حركة التجارة البينية وأبدى اهتمامه بمشروع المركز اللوجستي للحبوب والغلال والسلع الغذائية الذي سيتم أقامته في دمياط، مؤكدا أنه سوف يكون نقطة إرتكاز للمحاصيل وعمل قيمة مضافة للمنتجات الكينية وخاصة الشاي لإستهداف دول شمال المتوسط وأوروبا.

وأكد الدكتور خالد حنفي وزير التموين والتجارة الداخلية أن هذه الاتفاقيات التي سوف تبرم مع الجانب الكيني تأتي في إطار تحالفات إستراتيجية للتعاون لمصلحة البلدين وليس تبادل سلع، وذلك لإستهداف أسواق أخرى مثل أسواق الدول العربية وأوروبا وغيرها باإضافة إلى الأسواق المحلية في البلدين.