EN
  • تاريخ النشر: 18 مارس, 2015

قرار يرعب كل المدخنين في العالم!!

أقر البرلمان البريطاني مشروع قانون جديد من المتوقع أن يكون بمثابة قرار مرعب لكل المدخنين وأصحاب شركات السجائر حول العالم.

أقر البرلمان البريطاني مشروع قانون جديد من المتوقع أن يكون بمثابة قرار مرعب لكل المدخنين وأصحاب شركات السجائر حول العالم.

حيث اقر البرلمان البريطاني مشروع قانون لتوحيد علب السجائر المباعة في البلاد اعتبارا من العام المقبل على رغم المعارضة الشرسة للاخصائيين في القطاع، لتصبح بريطانيا ثاني دولة اوروبية تعتمد تشريعا مماثلا.

فبعد التصويت عليه في مجلس العموم الاسبوع الماضي، اقر مجلس اللوردات الالية القانونية التي ستدخل حيز التنفيذ في ايار/مايو 2016.

وتتسم علب السجائر الموحدة، وهو تدبير اعتمدته استراليا اولا في العالم نهاية 2012، بالشكل واللون نفسه مع اشارة محدودة لماركة السجائر ومن دون شعار تجاري. كذلك تظهر عليها جملة تحذيرات بشأن خطر التدخين.

وأشار ايرل هاو نائب وزير الصحة البريطاني الى ان هذا القرار يمثل خطوة مهمة في سبيل الوصول الى "جيل من دون تبغ".

وقال ان "التدخين يظل مشكلة صحية كبرى" والعلبة الموحدة من شأنها تقليص "جاذبية" السجائر "خصوصا لدى الاطفال والشبان".

كذلك، لقيت هذه الخطوة ترحيبا من جانب منظمات تعنى بالصحة مثل "اكشن اون سموكينغ اند هلث" التي تحدثت عن "مرحلة حاسمة" على صعيد مكافحة التدخين.

اما الشركات العاملة في قطاع بيع السجائر فاعتبرت من ناحيتها هذا التدبير "غير ذي جدوى وبلا مبرر" كما انه مرفوض من اكثرية المدخنين بحسب حيل روكا مدير مجموعة "توباكو مانفكتشررز اسوسييشن" التي تمثل مصالح العاملين في القطاع.

وكانت ايرلندا اقرت في شباط/فبراير الماضي قانون فرض علبة السجائر الموحدة، لتصبح اول بلد في الاتحاد الاوروبي يعتمد تشريع كهذا. الا ان هذا التدبير لن يدخل حيز التنفيذ قبل ايار/مايو 2017 بعد سحب كل العلب الموجودة حاليا في الاسواق.