EN
  • تاريخ النشر: 24 أغسطس, 2013

في الجزائر.. نشرة إخبارية كوميدية تنتقد الشخصيات السياسية والفنية بمنتهى الجرأة

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

في مشهد كوميدي وهزلي، قام ممثلون جزائريون بتقديم نشرة إخبارية لا تكتفي فقط بعرض الأحداث بل تكشف كواليسها وعيوب شخصيتها بكثير من السخرية والتهكم.

في مشهد كوميدي وهزلي، قام ممثلون جزائريون بتقديم نشرة إخبارية لا تكتفي فقط بعرض الأحداث بل تكشف كواليسها وعيوب شخصيتها بكثير من السخرية والتهكم.

"جورنان القوسطو" هو أول تجربة في مجال البرامج  التفاعلية الساخرة في الجزائر  يسعى منشطوه إلى كسر قيود الرقابة الإعلامية من أجل أن يبلغ الإعلام الجزائري عتبة الانفتاح والحرية.

هذا النوع من البرامج يعد سابقة في المشهد الإعلامي الجزائري والمغربي، ويسعى لبلوغ مستوى راق من النقد والجرأة السياسية التي تفتقر لها المنطقة العربية.

يقدم مجموعة من الكوميديين الجزائريين نشرة إخبارية تخرج عن المألوف، فهي ذات طابع كوميدي، كل فقرة في النشرة يجسد منشطها شخصية سواء كانت سياسية أو ثقافية أو رياضية في الشأن الوطني أو الدولي.

وكل شخصية كوميدية في البرنامج تلبس قناعا معينا يعكس الوجه الخفي لتلك الشخصية.

ويعتمد هذا البرنامج الترفيهي على طرح الأسئلة الجريئة والصريحة بلغة شعبية بسيطة تتسم بالسخرية والاستهزاء، تسعى إلى تعرية الخطاب الرسمي ولغة الخشب التي يستخدمها رجال السياسة، وكشف بعض عيوب وتجاوزات المسؤولين في تسيير شؤونهم، حتى الوجوه الثقافية والفنية كانت محل نقد بكثير من الجرأة غير المعهودة.

وقال عبد القادر جريو-كاتب سيناريو نشرة الأخبار الكوميدية-:"لأول مرة في الجزائر نقوم بعمل اسكتشات سياسية، ونستلهم مواضيعها من الصحف اليومية، ونختار العناوين المهمة ونبني عليها مواقف هزلية".

وأضاف:"نقدم الأمور من زاوية مختلفة بكل حرفية، متجنبين التجريح للالتزام بأخلاقيات المهنة".