EN
  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

في ألمانيا:"مكافحة الإجهاد" قانون يمنع رسائل العمل بعد 6 مساء

حاسوب

إيميلات العمل

أعلنت وزيرة العمل الألمانية، اندريا نهاليس، عزمها العمل على تمرير قانون «مكافحة الإجهاد» الذي يهدف إلى حظر الاتصال، عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني، بين رئيس العمل والمرؤوسين بعد ساعات العمل الرسمية

  • تاريخ النشر: 08 ديسمبر, 2014

في ألمانيا:"مكافحة الإجهاد" قانون يمنع رسائل العمل بعد 6 مساء

(القاهرة -mbc.net) أعلنت وزيرة العمل الألمانية، اندريا نهاليس، عزمها العمل على تمرير قانون «مكافحة الإجهاد» الذي يهدف إلى حظر الاتصال، عبر الهاتف أو البريد الإلكتروني، بين رئيس العمل والمرؤوسين بعد ساعات العمل الرسمية.

وأوضحت نهاليس، في حوار لها مؤخرا، أنه من المتوقع العمل على تمرير القانون مطلع العام المقبل، معلنة عن البدء في إجراء دراسة أولية عن الصحة العقلية للعمال والموظفين.

وتأتى دعوة الوزيرة في وسط موسم الإجازات، وخاصة بعدما أظهرت دراسات مسحية كل عام بأن الموظفين يجدون صعوبة في إغلاق هواتفهم المحمولة حتى خلال أجازة الصيف بسبب الاتصال المباشر بالعمل على هواتفهم الذكية،

وتابعت نهاليس: "هناك صلة حتمية بين أن تكون متاحا باستمرار للعمل وبين ارتفاع معدل الإصابة بالأمراض العقلية" ، ولكنها أضافت أنه سيكون تحديا لتنفيذ أي قانون.

وفي الوقت الذي كشفت فيه إحدى استطلاعات الرأي، التي أجرتها مؤسسة فورزا الألمانية بتكليف من شركة داك للتأمين الصحي، أن 52% ممن شملهم الاستطلاع يدعمون قانون «مكافحة الإجهاد»، فإن سبعة من بين كل عشرة أكدوا أيضًا على زيادة وتيرة الضغوط التي تمثلها رسائل البريد الإلكتروني والمكالمات التي ترد عقب انتهاء ساعات العمل الرسمية.

ووفقا لأرقام جمعية «مقدمي المعاشات» الألمانية، فإن نحو 66 ألف عامل تمت إحالتهم للتقاعد بسبب الأمراض النفسية، بما في ذلك الإصابة الاكتئاب، وقد ارتفع العدد بزيادة 20 ألف عامل منذ عام 2005.

وفي أغسطس العام الماضي، ارتفع عدد أيام الإجازات المرضية نتيجة الأمراض العقلية بنسبة 80% في السنوات الـ 15 الماضية . ومن الجدير بالذكر أن بعض الشركات الألمانية قد طبقت حظر الاتصال أو إرسال البريد الإلكتروني للعمال بعد ساعات العمل الرسمية التي تنتهي في السادسة مساء.

وبحسب عدة موقع إن بى سى نيوز، فإن العمالة الألمانية تتمتع بأكثر النماذج الاجتماعية في العمل إشادة من الدول الأخرى، غير أنها تواجه انتقادات في المقابل نظرًا للتكاليف العالية. فوفقًا للقانون، يحق للعامل في ألمانيا الحصول علي أربعة أسابيع إجازة سنوية مدفوعة الأجر كحد أدنى، بالإضافة إلى عدد ساعات عمل أسبوعية لا تتجاوز 35 ساعة، وذلك في الوقت الذي تحصل فيه المرأة العاملة على إجازة أمومة مدفوعة الأجر تمتد 14 أسبوعًا.