EN
  • تاريخ النشر: 04 أغسطس, 2013

فيديو.. سعاد "ابنة الخادمة" تُصر على الإنتقام

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

لم تنس يوماً سعاد أن والدتها كانت خادمة لدى عائلة زوجها خليفة، ودائما ما تتعامل بمبدأ الانتقام لما تعتبره إذلال لوالدتها واهانتها خلال فترة عملها في منزل عائلة خليفة وواضحة.

لم تنس يوماً سعاد أن والدتها كانت خادمة لدى عائلة زوجها خليفة، ودائما ما تتعامل بمبدأ الانتقام لما تعتبره إذلال لوالدتها واهانتها خلال فترة عملها في منزل عائلة خليفة وواضحة.

سعاد تحاول تجريد واضحة من كل ما تملك لتعوض النقص الذي بداخلها وتشعر بالانتصار على اناس طالما نظرت لهم أنهم هم الأسياد قبل زواجها من خليفة.

لم تستطع الأيام أن تنسي سعاد ما لاقته في طفولتها من حرمان، حتى بعدما تزوجت من أحد أبناء أسيادها وهو "خليفة" فأخذت تنتقم لكرامة والدتها من زوجها خليفة وشقيقته واضحة.