EN
  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2013

فيديو مليون طفل سوري لاجئ يعانون في دول الجوار

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تعرف أكثر على تفاصيل حياة مليون طفل سوري خارج وطنهم

  • تاريخ النشر: 28 أغسطس, 2013

فيديو مليون طفل سوري لاجئ يعانون في دول الجوار

مليون طفل سوري لاجئ انتزعوا من ديارهم، ليواجهوا أهوال التشرد والجوع والخوف. مأساة أبعادها تتجاوز الأرقام. وحذرت منظمات إنسانية وعالمية من ارتفاع أعداد الأطفال اللاجئين السوريين في دول الشتات والذين فاقت أعدادهم المليون طفل من كارثة إنسانية وضياع جيل بأكمله إن لم يكن هناك حل سريع للأزمة السورية.

جاء ذلك في بيان مشترك أصدرته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين مع منظمة اليونيسف، فيما يستقبل الأردن ربع هؤلاء الأطفال النازحين،60  ألفا منهم في مخيم الزعتري.

وذكرت المنظمتان أن عدد الأطفال يشكّل نصف عدد اللاجئين جراء الصراع في سوريا، مشيرتين إلى أن معظمهم وصلوا إلى لبنان والأردن وتركيا والعراق ومصر، في وقت يلجأ فيه السوريون بشكل متزايد إلى شمال إفريقيا وأوروبا.

وتشير أحدث الأرقام إلى أن أكثر من740  ألف طفل من اللاجئين السوريين هم دون سن الـ11.  وذكرت مفوضية حقوق الإنسان أن نحو7  آلاف طفل قتلوا أثناء الصراع، فيما تقدّر المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين واليونيسيف نزوح أكثر من مليوني طفل داخليا في سوريا.

ولا تعتبر الأضرار الجسدية والخوف والتوتر والصدمات النفسية التي تعرض لها الكثير من الأطفال سوى جزءا من الأزمة الإنسانية، حيث تسلط المنظمتان الضوء على ما يتعرض له الأطفال اللاجئون من تهديدات تتعلق بعمالة الأطفال والزواج المبكر وإمكانية الاستغلال الجنسي والإتجار بالبشر، نظراً إلى أن أكثر من 3500 طفل من أولئك الموجودين في الأردن ولبنان والعراق عبروا الحدود السورية إما وهم غير مصحوبين أو منفصلين عن عائلاتهم.

شاهد الفيديو وتعرف أكثر عن تفاصيل الأطفال اللاجئين في سوريا.