EN
  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2016

عنصرية مقيتة في الكالتشيو تتسبب في ايقاف مستحق لهذا الفريق العريق!

جماهير ايطاليا

جماهير ايطاليا

عاقبت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم فريق لاتسيو بغرامة مالية بلغت 65 ألف يورو (8ر72 ألف دولار) مع غلق ثلاثة قطاعات من مدرجات الملعب الأولمبي بروما لمدة مباراتين على خلفية قيام جماهيره بهتافات عنصرية خلال لقاء الفريق مع نابولي ببطولة الدوري أمس الأربعاء.

  • تاريخ النشر: 04 فبراير, 2016

عنصرية مقيتة في الكالتشيو تتسبب في ايقاف مستحق لهذا الفريق العريق!

عاقبت رابطة الدوري الإيطالي لكرة القدم فريق لاتسيو بغرامة مالية بلغت 65 ألف يورو (8ر72 ألف دولار) مع غلق ثلاثة قطاعات من مدرجات الملعب الأولمبي بروما لمدة مباراتين على خلفية قيام جماهيره بهتافات عنصرية خلال لقاء الفريق مع نابولي ببطولة الدوري أمس الأربعاء.

وتوقفت المباراة، التي أقيمت على الملعب الأولمبي، لمدة أربع دقائق تقريبا، بعدما قام خمسة آلاف متفرج من مشجعي لاتسيو باتهاكات متكررة ضد السنغالي خاليدو كوليبالي مدافع نابولي، بالإضافة لترديد هتافات مسيئة بحق مدينة نابولي.

واستمرت هتافات الجماهير خلال فترة توقف المباراة رغم مطالبة مذيع الملعب بإيقافها.

وارتكبت جماهير لاتسيو انتهاكات مماثلة خلال لقاء فريق العاصمة مع جنوه في شباط/فبراير العام الماضي، حينما أصدر القاضي الرياضي وقتها حكما على النادي بلعب مباراة واحدة بدون جمهور مع إيقاف التنفيذ.

من جانبه، كتب كوليبالي 24/ عاما/ الذي يلعب موسمه الثاني مع نابولي، على حسابه الألكتروني الخاص بموقع التواصل الاجتماعي (إنستجرام) "أود أن أشكر الجميع على رسائل التضامن التي وصلتني".

أضاف اللاعب السنغالي "أشكر زملائي في فريق لاتسيو وأقدم شكري بالأخص إلى حكم المباراة (ماسيمليانو) إيراتي، لشجاعته".

وتابع "كما أتقدم بالشكر لزملائي في الفريق، وإدارة النادي وجماهير الفريق التي آزرتني بقوة ضد تلك الهتافات القبيحة".