EN
  • تاريخ النشر: 16 مارس, 2015

عملية دقيقة ومؤثرة لإنقاذ «كلب» محبوس في تايلاند تُحرج المصريين..شاهد

كلب أنيق

أثار فيديو مروع لقتل كلب في منطقة الهرم بالجيزة بطريقة وحشية، غضب واستياء الكثيرين وفتح جدلا كبيرا حول حقوق الحيوان في مصر.

(محمد علاء الدين - mbc.net) أثار فيديو مروع لقتل كلب في منطقة الهرم بالجيزة بطريقة وحشية، غضب واستياء الكثيرين وفتح جدلا كبيرا حول حقوق الحيوان في مصر.

وعلى الرغم أن القتلة الذين تورطوا في العمل الشنيع نالوا عقابهم، إلا أن الفيديو لفت إلى الطريقة التي يتم فيها التعامل مع الحيوان المشرد في مصر مقارنة مع الفيديوهات التي يتم تداولها عبر المواقع الاجتماعية للطريقة التي يتلقاها الحيوان في دول العالم الآخر.

مؤخرا تداولت وسائل إعلام عالمية شريط فيديو لعمال تايلانديون أظهروا حسا إنسانيا عاليا في إنقاذ جرو صغير علق في أحد الأنابيب.

واستطاع العمال ببراعة وإنسانية مطلقة تحرير كلب صغير من داخل الأنبوب المحبوس في عملية استمرت 40 دقيقة.

واستخدم العمال معدات حادة وآلات لتقطيع الأنبوب وأظهروا حرصا كبيرا في إخراج الجرو بسلام خاصة عند منطقة الرقبة.

واجتهد العمال نهاية في تحرير الكلب باستعمال مادة لزجة تشبه الصابون التي نجحت في إنقاذه فيما رد أحدهم " ليس كل مكان يصلح لأن تدخل فيه رأسك".

ولم يتراجع أحد العمال للحظة أثناء عملية الإنقاذ للكلب الصغير والتفكير في التخلص منه ولو بالقتل الرحيم، وهو ما نسيه قتلة كلب الهرم.. فهل يتعلم المصريون؟

اضغط هنا لمشاهدة الفيديو