EN
  • تاريخ النشر: 07 أبريل, 2017

علما كوريا الجنوبية والشمالية يرفرفان معا لأول مرة في التاريخ

علم كوريا

المباراة شهدت حشدا كبيرا من الجماهير

رفرف علم كوريا الجنوبية وعزف نشيطها الوطني، الجمعة، في بيونغ يانغ في أول مباراة في كرة القدم بين الجارتين تحتضنها كوريا الشمالية على أرضها.

(الرياض – mbc.net) رفرف علم كوريا الجنوبية وعزف نشيطها الوطني، الجمعة، في بيونغ يانغ في أول مباراة في كرة القدم بين الجارتين تحتضنها كوريا الشمالية على أرضها.

ووقفت الجماهير بأكملها لسماع النشيد الوطني الكوري الجنوبي بصمت، قبل أن تطلق العنان لحناجرها لدى عزف النشيد الوطني لبلادها، بحسب سكاي نيوز.

وانتهت المباراة التي أقيمت بين الجارتين، في تصفيات كأس آسيا للسيدات المقررة في 2018، بالتعادل 1-1 أمام حشد جماهيري بلغ 40 ألف في مدرجات ملعب "كيم ايل- سونغ".

وتقام كل مباريات المجموعة الثانية في بيونغ يانغ، وتتصدر كوريا الشمالية الترتيب بـ7 نقاط من فوزين وتعادل، مقابل 4 لجارتها التي خاضت مباراتين فقط، و3 لأوزبكستان من مباراة واحدة.

وتضم المجموعة هونغ كونغ والهند أيضا وهما لم يحصلا على أي نقاط من مباراتين لكل منهما.

وحملت المواجهة بين الكوريتين نكهة خاصة لأنها الأولى في بيونغ يانغ منذ عام 1990 عندما خاضا لقاء وديا من أجل الترويج للوحدة بين الجارتين اللدودتين، وحمل حينها كل من المنتخبين علما يظهر شبه الجزيرة الكورية بأكملها، ودون أن يعزف نشيد أي من البلدين.

ومنذ ذلك الحين، أقيمت كل المباريات المقررة في كوريا الشمالية ضد جارتها الجنوبية على أرض محايدة بسبب رفض سلطات بيونغ يانغ رؤية علم الجارة اللدودة يرفع فوق أراضيها.