EN
  • تاريخ النشر: 15 يوليو, 2013

علماء ينجحون في تحويل الخشب إلى شاشة لمس متعددة الوظائف

الخشب يتحول إلى شاشة لمس بفضل مشروع ستاتينا

الخشب يتحول إلى شاشة لمس بفضل مشروع ستاتينا

نجح فريق من العلماء في سنغافورة في تحويل الخشب إلى شاشة لمس متعددة الوظائف.

نجح فريق من العلماء في سنغافورة في تحويل الخشب إلى شاشة لمس متعددة الوظائف.

وأعلن علماء من معهد نانيانج التقني في سنغافورة عن توصلهم لآلية جديدة تسمح بتحويل أي جسم مسطح إلى شاشة لمس متعددة الوظائف، بغض النظر عن المادة التي صُنع منها سواء الخشب أو الزجاج أو حتى البلاستيك، ليتوج العلماء مسيرة 4 سنوات من البحث بهذا الاكتشاف الذي أطلقوا عليه اسم STATINA.

وأوضحوا أنه لتحديد الموقع الذي يلمسه الشخص في "الشاشة" يتم تفعيل أجهزة استشعار غير ثمينة، بالإضافة إلى كاميرات وِيب ترصد باستمرار حركة أكثر من إصبع أو أي مواد يتم تمريرها على الشاشة. إذا أُخذت بعين الاعتبار أجهزة الاستشعار فقط فإن STATINA تحدد الموقع الذي تم لمسه بدقة تصل إلى 1,5 سم.

وقال العالم الذي يترأس فريق البحث اندي هونج إن هناك مقدرة على تحديد الموقع بدقة 0,5 سم، فيما تسمح التقنيات التي زودت بها الكاميرات بتكبيرها لمليمترات إضافية.