EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2013

عقار جديد يعالج سرطان عنق الرحم

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

يؤكد الأطباء أن سرطان عنق الرحم تزداد خطورته مع تأخر تشخيص حالته، مما يجعل علاجه أمرا صعبا، إلا أن طبييا أمريكيا تمكن من خفض نسبة هذا الخطر عبر ابتكار علاج جديد.

يؤكد الأطباء أن سرطان عنق الرحم تزداد خطورته مع تأخر تشخيص حالته، مما يجعل علاجه أمرا صعبا، إلا أن طبييا أمريكيا تمكن من خفض نسبة هذا الخطر عبر ابتكار علاج جديد.

ويقول محمد سليمان - مراسل نشرة MBC يوم الاثنين 12 أغسطس/آب 2013 إن الطبيب الأمريكي نجح في علاج امرأة من سرطان عنق الرحم لمرتين تماما وذلك عبر استخدام العقار الجديد.

ويضيف سليمان أن د. لاري أشرك المريضة في بحث لمعالجة مرض سرطان الرحم، وكان البحث يهدف لمعالجة السرطان بمزاوجة دوار الأفاستين مع العلاج الكيميائي.

وأكد د. لاري أن العلاج الكيميائي يقتل الخلايا السرطانية بينما يوقف دواء الأفاستين نمو الأوعية الدموية مما يحد من نمو الأورام، وبذلك يكون هذا علاجا متقدما، كما أن التجارب في هذا المرض تسير بشكل حسن.