EN
  • تاريخ النشر: 05 أغسطس, 2013

عطا الله يقع في فخ شركات السعودة الوهمية

فكرة لتأهيل وتدريب الشباب العاطل عن العمل

الوظائف الوهمية

تعاقد عطا الله مع إحدى الشركات للعمل معها والحصول على وظيفة بها، إلا أنه لم يذهب ليتابع مهام عمله ولم يترك بيته، حيث أدعت هذه الشركة إنها ستقاضيه راتبه من أجل أن تثبت أمام وزارة العمل السعودية أنهم يطبقون نظام السعودة.

تعاقد عطا الله مع إحدى الشركات للعمل معها والحصول على وظيفة بها، إلا أنه لم يذهب ليتابع مهام عمله ولم يترك بيته، حيث أدعت هذه الشركة إنها ستقاضيه راتبه من أجل أن تثبت أمام وزارة العمل السعودية أنهم يطبقون نظام السعودة.

واكتشفت سوير- في الحلقة 27 من مسلسل شلة عطا الله- أن الوظيفة التي حصل عليها شقيقها وهمية، وإنهم استغلوا حاجته للوظيفة لتحقيق أهدافهم، بتحقيق السعودة الوهمية لإيهام وزارة العمل بأن هناك نسبة كبيرة من العاملين سعوديين.

لاحظ طلال وعطا الله أن الشركة لم تتصل بهم منذ أن تعاقدوا معها، أما حميد فرفض أن يبيع نفسه لمثل هذه الشركات، وفي النهاية كشفت وزارة العمل الحيلة التي قامت بها هذه الشركات، ومن ثم تم طردهم من العمل.