EN
  • تاريخ النشر: 05 يوليو, 2013

عصابة لسرقة القطط في فيتنام


هل جربت يوما تناول لحم القطط؟ هل فكرت في ذلك؟ إذا كنت تستهجن الأمر فهناك الكثير من يفعل ذلك، بل وهناك عصابات متخصصة في سرقة القطط لبيع لحمها.

هل جربت يوما تناول لحم القطط؟ هل فكرت في ذلك؟ إذا كنت تستهجن الأمر فهناك الكثير من يفعل ذلك، بل وهناك عصابات متخصصة في سرقة القطط لبيع لحمها. يحدث هذا في فيتنام. فقد ألقت الشرطة الفيتنامية في وسط البلاد القبض على 6 أشخاص يشتبه في تورطهم في سرقة ما لا يقل عن 4 آلاف قطة على مدى العامين الماضيين بهدف بيع لحومها.

وقالت الشرطة في مدينة "فينه سيتي" إن العصابة كانت تسرق ما بين 4 إلى 6 قطط في الليلة على مدى عامين. وأضافت أن العصابة كانت تبيع كل كيلوجرام من لحوم القطط مقابل 3 دولارات واستخدموا الأموال في ألعاب الإنترنت.

وعلى الرغم من كون سرقة القطط أمرا شائعا في البلاد إلا أنها أول مرة يتم فيها إلقاء القبض على مجموعة من الأشخاص لسرقتهم مثل هذا العدد الضخم من القطط.

وقال رئيس العصابة نجوين دوك دونج (26 عاما) للشرطة إنهم كانوا يمسكون بالقطط عن طريق شراك توضع بها قطع من السمك خارج منازل يعلمون أن لدى أصحابها قطط. وابلغ السكان الغاضبون الشرطة مع استمرار فقدان حيواناتهم الأليفة، وتم إلقاء القبض على أفراد العصابة متلبسين مع محاولتهم لاصطياد المزيد من القطط. وتستعد الشرطة لتوجيه تهمة سرقة الممتلكات، التي قد تصل عقوبتها إلى السجن 7 سنوات، إلى أفراد العصابة.

يذكر أن لحوم القطط من الوجبات الشهية في بعض أجزاء فيتنام، فهي عادة ما تؤكل مشوية كوجبة خفيفة، وتقدم مع نبيذ الأرز.

.