EN
  • تاريخ النشر: 06 يوليو, 2013

عروض صينية مبهرة تسرق أنظار اللبنانيين

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

قدمت فرقة الصين الوطنية للألعاب البهلوانية عروضا فنية لألعاب السيرك خلال مشاركتها في مهرجان بيت الدين، مما أبهر اللبنانيين وأنساهم جزءا كبيرا من مآسيهم التي يعيشونها يوميا.

قدمت فرقة الصين الوطنية للألعاب البهلوانية عروضا فنية لألعاب السيرك خلال مشاركتها في مهرجان بيت الدين، مما أبهر اللبنانيين وأنساهم جزءا كبيرا من مآسيهم التي يعيشونها يوميا. وقالت نادين معلوف - مراسلة نشرة MBC يوم السبت 6 يوليو/تموز - إن ثمانين راقصا وبهلوانيا فنيا من أعمار متفاوتة نقلوا الحاضرين في مهرجان بيت الدين إلى سحر وعراقية مدينة بكين، واستخدموا في ذلك أيضا مجموعة من الألبسة المطرزة.

وقالت ليزا تشان - مترجمة مرافقة للفرقة في لبنان - أن العرض يتكون من 13 مشهدا تمثيليا تم تقديمه في أكثر من 52 دولة وحاز على جوائز دولية عديدة، ويتضمن العرض أيضا العديد من الحوادث الصعبة والخطيرة ورغم ذلك فإن الراقصين يكونون في أمان لأنهم مربوطون بحبال موجودة في سقف المسرح.

ويتميز السيرك أيضا بأنه لا توجد فيه عروض الحيوانات وإنما هو سيرك يعتمد على الباليه الكلاسيكي والحركات البهلوانية ضمن نطاق كلاسيكي رائع، والأدوات التي يتم استخدامها من صميم الثقافة الصينية كالمظلات الواقية من الشمس والكتابات الصينية.

واللوحات الاستعراضية التي تم تقديمها في هذه العروض جاءت متناغمة تخللها غز للأطباق وقفز في الهواء ولعب بالكرات وحركات الكونج فو وحتى التحليق في الهواء.

ويتميز العرض بليونة الراقصين خاصة اثنين منهما هبطا من السقف بواسطة حبال من قماش تدلت من علو مرتفع على وقع أنغام صينية قديمة وقرع الطبول، أما لوحة الحروب الصينية فقد جسدت عنفوان المقاتلين الصينيين الذين تسلقوا الأعمدة بخفة أدهشت الجمهور.