EN
  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2014

ملايين سعودية للكشف عن هوية العائلة اللبنانية عائلة لبنانية تشجع طفلها على تعذيب آخر بالعصا

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

تناولت وسائل التواصل الإجتماعي مقطع فيديو على اليوتيوب نقلاً من هاتف محمول، يظهر فيه طفل صغير (يدعى عباس) وهو ممسك بعصا ويضرب بها طفلاً آخر، ولم يظهر من يقوم بتصوير المقطع ولكن أصوات الأبوين كانت واضحة حينما كانا يحرضان الطفل الصغير (عباس) على ضرب الطفل الآخر وتوجيه الأمر للطفل المضروب بعدم المقاومة. فيما حاول مراتٍ عدة أن يتدخل شقيق عباس ويدعى (حسام) وسط توسلات الطفل المستهدف بالضرب أن لا يتدخل وأن يرحموا بكائه الشديد

  • تاريخ النشر: 19 يوليو, 2014

ملايين سعودية للكشف عن هوية العائلة اللبنانية عائلة لبنانية تشجع طفلها على تعذيب آخر بالعصا

تناولت وسائل التواصل الإجتماعي مقطع فيديو على اليوتيوب نقلاً من هاتف محمول، يظهر فيه طفل صغير يدعى (عباس) وهو ممسك بعصا ويضرب بها طفلاً آخر، ولم يظهر من يقوم بتصوير المقطع ولكن أصوات الأبوين كانت واضحة حينما كانا يحرضان الطفل الصغير (عباس) على ضرب الطفل الآخر وتوجيه الأمر للطفل المضروب بعدم المقاومة. فيما حاول مراتٍ عدة أن يتدخل شقيق عباس ويدعى (حسام) وسط توسلات الطفل المستهدف بالضرب أن لا يتدخل وأن يرحموا بكائه الشديد.

هذا المقطع أثار إستياء السعوديين، مما دفع مواطن سعودي لرصد مبلغ مليون ريال عبر شبكات التواصل الإجتماعي لمن يتمكن من الوصول لهوية الطفل المضروب أو العائلة التي قامت بهذه الجريمة البشعة، وتلاه مجموعة آخرين برصد مبالغ تتراوح بين 50 - 200 ألف ريال لنفس السبب، كما قدم مواطن كويتي مكافأة قدرها 100 ألف دولار لمن يبلغ عن العائلة التي عذبت الطفل.أما في لبنان، فقد أثار المقطع الرأي العام والأجهزة الأمنية والقضائية؛ كونه يُظهر بشاعة وجريمة مزدوجة الطفل المستهدف بالعنف والطفولة ككل، وثانياً بحق الطفل الصغير الذي يتم تحريضه على ممارسة العنف والعنصرية بحق طفل آخر. وعلى الفور باشرت قوى الأمن الداخلي إتخاذ إجراءاتها وإستقصاءاتها لتبيان أسباب وتفاصيل ما جرى، تمهيدا لإتخاذ التدابير القانونية المناسبة.