EN
  • تاريخ النشر: 09 يوليو, 2013

طفل أنابيب بـ 200 يورو

أم وطفل

أعلن أطباء بلجيكيون تطويرهم لنسخة من تكنولوجيا أطفال الأنابيب بتكاليف محدودة للاستخدام في الدول النامية، حيث لا قبل لمعظم الأزواج بتكاليف التكنولوجيا الغربية المتطورة.

أعلن أطباء بلجيكيون تطويرهم لنسخة من تكنولوجيا أطفال الأنابيب بتكاليف محدودة للاستخدام في الدول النامية، حيث لا قبل لمعظم الأزواج بتكاليف التكنولوجيا الغربية المتطورة.

وقال الباحثون إن العملية المبسطة التي ابتكروها تكلف نحو 200 يورو "260 دولاراً" وإن نتائجها لا تختلف كثيراً عن نتائج عمليات التلقيح في الأنابيب التقليدية، وفقاً لـما ذكرته بي بي سي.

وقالت إلكي كليركس - من معهد "جينك" لتكنولوجيا الخصوبة - في اجتماع طبي إن تكاليف التكنولوجيا الجديدة تبلغ نحو عشرة أو 15% من التكلفة الحالية للتكنولوجيا التقليدية لأطفال الأنابيب مما يشير إلى أن رعاية المصابين بالعقم قد تصبح متوفرة بدرجة كبيرة.

وولد نحو خمسة ملايين طفل في العالم منذ مولد أول طفل أنابيب عام 1978 ولكن العدد الأكبر من الذين يلجؤون لها عادة ما يكونون في الدول المتطورة نظراً لتكلفتها المرتفعة.

ولتخفيض السعر استخدمت "إلكي كليركس" وزملاؤها أسلوباً لزراعة الأجنة لا يتطلب معدات المختبر الباهظة الثمن المستخدمة في أوروبا والولايات المتحدة.

وأوضحت دراسة أن نسبة النجاح متشابهة بين التقنية المحدودة التكلفة والتكنولوجيا الباهظة الثمن، وأن ثلثي الأجنة عالية الجودة في عمليات التلقيح الصناعي التي قيّمها خبراء مستقلون جاءت من العملية المبسطة.

وقالت "إلكي كليركس": "تثبت نتائجنا الأولية أن نظام الزراعة المبسط المصمم للدول النامية يتيح فرصاً معتدلة التكاليف وناجحة لعلاج العقم في الحالات التي تكون فيها تقنية أطفال الأنابيب هي الخيار الوحيد".