EN
  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2014

صور..مغامرة الموت تدخل بطليها عالم هوليود

مغامرين

لم يدرك هذين الرجلين أن رهانا مجنونا قد يضعهما في عالم الشهرة ويكون سببا في حصولهما على الرقم القياسي.

  • تاريخ النشر: 10 يوليو, 2014

صور..مغامرة الموت تدخل بطليها عالم هوليود

(القاهرة – mbc.net) لم يدرك هذين الرجلين أن رهانا مجنونا قد يضعهما في عالم الشهرة ويكون سببا في حصولهما على الرقم القياسي.

المغامرة المجنونة كانت لصديقين هما "جيمس أدير" و "بين ستانينج" شربا الكثير من الخمر وأصبحا في حالة سُكر، وراهنا على عبور المحيط الهندي في قارب تجديف.

391

وذكرت صحيفة "دايلي ميل" البريطانية على موقعها الالكتروني، أن الثنائي المغامر، نجحا في عبور المحيط الهندي في 116 يوما شاهدا فيها الموت بأعينهم بعد أن خاضا الأهوال وحوصرا من قبل أسماك القرش، دون أن يكون لهما سابق معرفة بالتجديف.

وكتب لهذين الصديقين النجاة، ليكسبا رهانهما ويحققا رقما قياسيا جديدا في عالم التجديف، وهو ما حقق لهما تعاقدا سينمائيا هاما.

وذكر "بين ستانينج" أنهما عاشا حياة تعيسة يعملان في وظائف لا يفضلونها، حيث يعمل كمندوب مبيعات لبرامج المحاسبة ولا يبيع شيئا في الواقع، بينما صديقه "جيمس" يأخذ دروساً في القانون ليس شغوفا بها، ويعيشان في شقة مليئة بالفئران التي فشلا في طردها.

683

وأوضح بين أن فكرة الرهان الذي قلب حياتهما رأسا على عقب، جاءت مقتبسة من كلمات الكاتب "أرنست هيمنجواي" حين قال "افعل وأنت متيقظ ما تقرر فعله وأنت في حالة سُكر".

واطلع الشابين على مقال الشاب الذي عبر المحيط "الأطلنطي" منفردا، والذي ساعدهما على الاتفاق على إنفاق نحو 15.000 دولار "حصيلة مدخراتهماليشتريا قارب تجديف، ويبدئا رحلتهما.

وحقق جيمس وبين نصرا كبيرا في عبور المحيط الهندي خلال 116 يوما فقط، دون وجود قارب مساعدة أو أي دعم، في خطوة وصفت بالتاريخية.

وألف "جيمس" كتابا عن المغامرة بعنوان "التجديف بعد الحوت الأبيض" وصف فيه المغامرات التي خاضاها والتي بدأت في ربيع 2011 من مدينة "بيرث" في أستراليا، وبحوزتهم 300 كجم من المواد الغذائية الجافة وجهاز لتحليه المياه وسجائر و3 كتب لكل منهما.

وقسم المغامرين وقتهما حيث ينام كل منهما لمدة ساعتين بينما الآخر يجدف ليتبادلا المواقع طوال الرحلة.

 وكان "جيمس" أصيب في سن 14 بمتلازمة "غيان بري" -التهاب الأعصاب الحاد المزيل للنخاعين- والتي أدخلته غيبوبة لمدة شهر واستغرق بعدها شفاؤه سنة كاملة خاض بها عددا من العمليات الجراحية ليقف على قدميه ثانية.

683