EN
  • تاريخ النشر: 06 سبتمبر, 2013

صور: النشامى في محاولة استخلاص روح المونديال من التوأم المصري

منتخب الأردن

الأردن يرغب في الخروج بنتيجة إيجابية وبشباك نظيفة

سيخوض المنتخب الأردني أحد أهم المباريات على أرضه في تاريخه عندما يستضيف أوزبكستان في ذهاب الملحق الأسيوي المؤهل لمونديال 2014.

(عمان - mbc.net) سيخوض المنتخب الأردني أحد أهم المباريات على أرضه في تاريخه عندما يستضيف أوزبكستان في ذهاب الملحق الأسيوي المؤهل لمونديال 2014.

ويدرك الأردنيون بقيادة التوأم المصري حسام وإبراهيم حسن أن حلم الظهور في المونديال ربما يكون قد اقترب من أي وقت مضى بعدما بلغ الفريق الملحق لأول مرة.

عدنان حمد حقق إنجازا كبيرا للكرة الأردنية
768

عدنان حمد حقق إنجازا كبيرا للكرة الأردنية

والواقع أن منتخب الأردن لم يسبق له الوصول قبل هذه المرة إلى الدور الأخير من التصفيات، ولذلك فمجرد احتلال المركز الثالث يعتبر إنجازا جديدا للنشامى، لكن روح الإصرار على تمثيل عرب آسيا في البرازيل تبقى حاضرة.

وبلغ النشامى الملحق بفضل الفوز على عمان في الجولة الأخيرة من دور المجموعات في يونيو/حزيران الماضي، لكن الفريق كان يعمل حينها تحت قيادة المدرب العراقي صاحب الخبرة الكبيرة عدنان حمد.

ورحل حمد بشكل غير متوقع بعد نهاية عقده، ليتجه الاتحاد الأردني إلى الاستعانة بحسام حسن عميد لاعبي كرة القدم في العالم سابقا على أمل أن يمد اللاعبين بروح المونديال.

التوأم المصري يحمل آمال ملايين من مشجعي الأردن
416

التوأم المصري يحمل آمال ملايين من مشجعي الأردن

وسبق لحسام أن شارك في كأس العالم 1990 مع منتخب مصر، وكان حينها من أهم لاعبي الفريق بعدما أحرز هدف التأهل الشهير في مرمى الجزائر.

وحتى الهدف الوحيد الذي سجلته مصر في المونديال في إيطاليا جاء من ركلة جزاء صنعها حسام حسن، رغم واقع تعرض اللاعب للخطأ خارج منطقة الجزاء.

ويدخل الأردن المباراة بتشكيلة مكتملة، باستثناء شكوك حول مشاركة الأسد عامر شفيع المسؤول عن حراسة العرين، بسبب معاناته من إصابة بسيطة، لكن من المتوقع أن يتعافى ويشارك مع بلاده.

جماهير الأردن ستحضر بكثافة
416

جماهير الأردن ستحضر بكثافة

وأهم شيء بالنسبة للأردن هو عدم استقبال أي هدف من أوزبكستان، وتسجيل هدف واحد على الأقل يساعد الفريق قبل مباراة الإياب في طشقند يوم الثلاثاء المقبل.

وسيلعب الفائز مع خامس أمريكا الجنوبية في مواجهة فاصلة أخرى لا تقل صعوبة عن الملحق، وسط رغبة عارمة من منتخبي آسيا في الوصول لكأس العالم لأول مرة.

الفائز من الملحق قد يصطدم بأوروجواي في الفاصلة
416

الفائز من الملحق قد يصطدم بأوروجواي في الفاصلة

ويحمل الأردن آمال عرب آسيا في التأهل لكأس العالم لأول مرة منذ 2006، لأنه لم يتأهل أي منتخب عربي آسيوي إلى كأس العالم الماضية بجنوب أفريقيا.