EN
  • تاريخ النشر: 31 مارس, 2015

صورة.. أول مسجد سعودي صديق للبيئة

ضبط مصاحف محرفة تباع حول مساجد المملكة

طرحت إحدى الشركات خلال حفل أقامته بمكة المكرمة تصاميم لجامع يزمع تنفيذه بحي العسيلة بمكة المكرمة، ويعد أول مسجد ذكي بالعاصمة المقدسة، ويعتمد على الطاقة الشمسية.

طرحت إحدى الشركات خلال حفل أقامته بمكة المكرمة تصاميم لجامع يزمع تنفيذه بحي العسيلة بمكة المكرمة، ويعد أول مسجد ذكي بالعاصمة المقدسة، ويعتمد على الطاقة الشمسية، من المباني الصديقة للبيئة بخفض استهلاك الطاقة واستهلاك مياه الوضوء.

وذكرت صحيفة "مكة" أن المشروع يستخدم الخلايا الضوئية والألياف البصرية لتحويل أشعة الشمس لطاقة كهربائية، واستخدامها في إنارة المسجد، وسوف تعمل الإضاءة الخارجية بشكل تلقائي ترشيداً للكهرباء، كما سيتم إعادة تدوير المياه المستهلكة للاستفادة منها في الري.

ونقلت الصحيفة عن المهندس أمجد مغربي - مصمم المشروع  - قوله إن المسجد سيبنى على مساحة 10300 متر مربع بسعة 3 آلاف مصل، وتحيط به مجموعة من الخدمات التجارية والتعليمية، وهو على طريق رئيسي، وبه مدرستا أطفال بنين وبنات، بالإضافة لمجمع عيادات متكاملة، وسكن للعاملين، ومكتب للإمام، و100 موقف للسيارات، كما يراعي المبنى الوصول الآمن لذوي الاحتياجات الخاصة.

وأضاف مغربي بأن المسجد يحوي مركزاً للحي يلتقي فيه الأهالي، ومكتبة، وبه مغسلة أموات للرجال وأخرى للنساء، بالإضافة لمصلى نساء بسعة 500 مصلية، فيما أعرب الدكتور صالح الدسماني- المدير العام لفرع الشؤون الإسلامية بمكة المكرمة - عن أمنيته بأن يرى المشروع النور قريباً.

Image
269