EN
  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2014

شمس قادين تقع في فخ الملكة خوشيار

ملفات فلاش تحتاج إلى تحميل النسخة الأخيرة من Adobe Flash Player وJavascript ليمكنك مشاهدة هذا المحتوى.

وقعت شمس قادين في فخ الملكة خوشيار الذي نصبته لها، فبعد أن طلبت الملكة من أخت الأميرة الراحلة شفق المجيء للقصر، لتزويجها من الخديوي، انفعلت قادين على الملكة، فصفعها الخديوي لتطاولها على الوالدة باشا.

  • تاريخ النشر: 20 يوليو, 2014

شمس قادين تقع في فخ الملكة خوشيار

وقعت شمس قادين في فخ الملكة خوشيار الذي نصبته لها، فبعد أن طلبت الملكة من أخت الأميرة الراحلة شفق المجيء للقصر، لتزويجها من الخديوي، انفعلت قادين على الملكة، فصفعها الخديوي لتطاولها على الوالدة باشا.

عادت قادين إلى الحرملك، وتآمرت عليها خوشيار لإبعادها عن القصر نهائيًا، فدبرت لها مكيدة جديدة بإرسال صقر الخديوي ومعه رسالة تحمل اسم شمس إلى الحرملك، ففرحت كثيرا واستعدت لملاقاة الخديوي.

تجهزت شمس قادين بالعطر والحليّ والملابس الجميلة، واستعدت للذهاب لجناح الخديوي، ولم تكن تعلم بأمر المكيدة التي تنتظرها، وأمر تهريبها من القصر وسفرها إلى الأستانة.

استفتاء