EN
  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2015

شاب يذبح عجوزا صوره...

جريمة

شاب يذبح عجوزا صوره... تعرف على تفاصيل أبشع جريمة في المقطم

  • تاريخ النشر: 23 فبراير, 2015

شاب يذبح عجوزا صوره...

جريمة جديدة تكشف عن تصرفات بشعة وخارجة عن سلوك البشر الطبيعيين أقدم عليها شاب في منطقة المقطم وراح ضحيتها صديقه أو "عشيقه" مهندس الجيولوجيا بعد علاقة شذوذ جمعتهما لأكثر من ستة أشهر. العلاقة المحرمة بدأت بحسب "بوابة الصباح" من أحد المقاهي وانتهت داخل شقة الضحية.

وخلال استجواب القاتل قال: إن الفقر كان وراء علاقته بالضحية، لم يتمكن من العثور على فرصة عمل، وبالطبع لم يكن يملك المال الذي يعينه على نفقات الحياة، وطرق أبواب كثيرة للعمل، لكنه لم يجد الفرصة التي تليق به.

وأضاف أنه كان جالسا على أحد مقاهي المقطم، وكان الضحية وهو رجل عجوز (85 عاما) من بين روادها، تجاذبا أطراف الحديث، وبعد مرور شهر واحد أصبحا صديقين، ولأن العجوز كان يعيش وحيدا، كان الصديق الشاب يتردد كثيرا على شقته، وفي إحدى الزيارات، طلب منه العجوز أن يمارس معه الجنس مقابل المال.

وعلى الفور وافق الشاب سمير (35 عاما) لأنه يريد المال، بحسب ما قال، واستمر في هذه العلاقة لمدة ستة أشهر، وحصل جراء ذلك على أموال كثيرة رغم معرفته بالكاميرات التي كانت تصوره في كل عملية شاذة بينه وبين المجرم الضحية.

وحين بدأ يشعر بالقرف مما يفعل كان العجوز قد أغلق عليه هذا الباب وواجهه بالفيديوهات، فقرر الانتقام منه للحصول عليها. وهنا اتصل العجوز بالشاب في صباح يوم الحادث، وطلب أن يلتقيه في شقته، واشترط الشاب الحصول على الفيديوهات قبل هذا اللقاء، ووافق العجوز، لكن حين وصل إلى الشقة.. اختلف الطرفان، العجوز يريد إشباع رغبته أولا، والشاب يريد الفيديوهات، أما سكين المطبخ الذي انهال به الشاب على جسد العجوز فكانت الأسرع لحسم الخلاف، ثم ذبحه وسرق "لاب توب" وهاتفي محمول، من مسكن المجنى عليه، ولاذ بالفرار.

وبعد بلاغ من ابن أخيه دخلت عناصر الشرطة إلى الشقة، ووجدت القتيل يرتدي ملابسه كاملة، ومطعون بالرأس والسكين مستقرة في صدره، وذبح بالرقبة.