EN
  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2013

سيارات ذكية من عالم الخيال العلمي

أغرب السيارات المستقبلية

سيارات بتصميمات غريبة مبتكرة

تواجه صناعة السيارات العديد من التحديات المستقبلية كالبحث عن بدائل رخيصة للوقود وإيجاد حلول لمشاكل الحوادث المرورية التي تشهد ارتفاعاً دراماتيكياً فضلاً عن استخدام مواد خفيفة في صناعة هياكل هذه المركبات التي ستقوم بالعديد من المهام بحيث تبدو جزءً من أحد مشاهد أفلام الخيال العلمي:

  • تاريخ النشر: 30 يوليو, 2013

سيارات ذكية من عالم الخيال العلمي

تواجه صناعة السيارات العديد من التحديات المستقبلية كالبحث عن بدائل رخيصة للوقود وإيجاد حلول لمشاكل الحوادث المرورية التي تشهد ارتفاعاً دراماتيكياً فضلاً عن استخدام مواد خفيفة في صناعة هياكل هذه المركبات  التي ستقوم بالعديد من المهام بحيث تبدو جزءً من أحد مشاهد أفلام الخيال العلمي:\

416

تصلح السيارة "Rinspeed sQuba" لأفلام جيمس بوند حيث يمكنها الغوص في المياه، لكن الفارق أنها ليست مثل الغواصات المحكمة الغلق على راكبيها بل سيحتاج قائدها إلى ارتداء معدات للتنفس أثناء سيرها بسرعة مناسبة تحت الماء، وتستخدم السيارة محركاً كهربائياً بدلاً من محركات الوقود التقليدية.

416

وضع باحثون في جامعة ساو باولو البرازيلية طريقة جديدة لاستخدام الألياف النباتية لإنشاء بلاستيك أقوى وأخف وزناً تصنع منه هياكل السيارات، ليصبح صديقاً للبيئة. ويتم استخراج ألياف "النانو سليولوز" الخفيفة من الثمار المختلفة مثل الموز والأناناس.

416

تعد السيارة "MIT City Car" نتاج تعاون بين معهد ماساتشوستس للتكنولوجيا وطلبته. تتميز السيارة بشاسيه قابل للطي لجعلها تشغل أقل مساحة ممكنة عند إيقافها وقدرتها على الدوران حول محورها، بالإضافة إلى عجلات روبوتية مدمج بها نظام محركات قيادة كهربائية ومحرك للانعطاف ونظام تعليق ومكابح مستقلة، وتساهم إمكانية تحرك العجلات في كافة الاتجاهات، بالإضافة إلى جسم مضغوط، في إيجاد مكان لإيقاف السيارة بسهولة.

416

من المتوقع بحلول عام 2035، أن تتطور السيارات الكهربائية والبنى التحتية الخاصة بتزويدها بالطاقة، ومنها سيارة "iV" وهي مركبة كهربائية من نيسان، وتجمع مزيجاً بين التصميم المستوحى من الطبيعة والإبداع البشري. ويمكن تصنيف سيارة نيسان"iV" ضمن فئة السيارات الرياضية خفيفة الوزن، والتي تتبنى تقنية التصنيع المعروفة باسم  organic synthetics، وهي تقنية ثورية في عالم تصنيع السيارات، حيث تتم زراعة الأجزاء المكوّنة للسيارة على نحو مماثل لمن يزرع المحاصيل، كما أنه يمكن إعادة استخدام جميع مكوناتها، ولا تصدر أية انبعاثات كربونية عنها.

416

سيارة بيجو RD 3 من تصميم المصمم كارلوس توريس بـ3 عجلات، وتملك مفصلاً بارزاً يمكن السيارة من التعامل مع ظروف الطرق المختلفة والكثافات المرورية، ويجمع التصميم الذكي بين المنحنيات الجمالية والعملية في تغيير شكلها.

416

قدم المصمم "أرتورو أريريو" مفهوماً مبتكراً لسيارة مستقبلية مناسبة لجميع الطرق بحجم صغير مختلف تماماً، إنه مفهوم (Phase 2.0) الذي يشبه تصميم دراجة ترون الضوئية. تتكون السيارة من ثلاثة إطارات واحدة كبيرة أساسية، واثنين مدعمان لها لتقليل الضغط عليها كي تناسب بيئات مختلفة، مثل السير على الكثبان الرملية، مستنقعات الماء والمناطق الصخرية. وبالنسبة لمحرك هذه السيارة العجيبة، أراد المصمم أن تعمل بالمياه والليزر، مما يخلق نوعاً غريباً من الاحتراق داخل المحرك.

416

Mclaren jetset من إبداع مريانا ميرينميس، لها مقدمة حادة مع جانب يتناسب مع مؤخرة السيارة المحددة، وهي ديناميكية خفيفة الوزن وتعمل بالطاقة الكهربائية بنسبة 100%، وتتدخل الألياف الكربونية في الكثير من أجزاء هذه السيارة (الهيكل، الإطارات، نظام التعليق) لتوفر أكبر قدر من الوزن حتى تكون رشيقة على الطريق.