EN
  • تاريخ النشر: 14 يوليو, 2013

سودانية تدرب فريق كرة قدم رجالي.. وتحقق الإنجازات.. ما رأيك؟

مدربة كرة قدم سودانية
المدربة السودانية مع اللاعبين

نجحت المدربة السودانية في كرة القدم عائشة محمد في قيادة فريقا من الرجال يسمى «المدفعجية السوداني»، حيث تشارك حالياً وللعام الثالث على التوالي في بطولة مكتوم بن راشد الرمضانية المقامة على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي بمشاركة 16 فريقاً، وتبلغ جوائزها 600 ألف درهم.

نجحت المدربة السودانية في كرة القدم عائشة محمد في قيادة فريقا من الرجال يسمى «المدفعجية السوداني»، حيث تشارك حالياً وللعام الثالث على التوالي في بطولة مكتوم بن راشد الرمضانية المقامة على ملاعب نادي ضباط شرطة دبي بمشاركة 16 فريقاً، وتبلغ جوائزها 600 ألف درهم.  وأكدت عائشة محمد، وهي لاعبة المنتخب السوداني الأسبق لكرة السلة، في حديثها لـصحيفة «الإمارات اليوم»، إن «التواجد في عالم كرة القدم مدربة لفريق ذكور ليس بغريب، خصوصاً أن المراحل الرياضية لمسيرتي كلاعبة سابقة ضمن المنتخب السوداني كانت تشهد في الكثير من الأحيان خوض حصصٍ تدريبية للمنتخب النسائي مع أقراننا من الذكور بغية تطوير مستوانا المهاري».

  وتابعت المدربة السودانية «قدومي إلى دبي عام 2007 بهدف العمل في مكتب لتخليص المعاملات في الدوائر الحكومية، وانخراطي في أوقات الفراغ ضمن صفوف النادي السوداني مسؤولة للجنة الأنشطة الثقافية والمجتمعية، قادني وبتشجيعٍ من العناصر الشابة المنضوية ضمن تلك اللجنة إلى فكرة طرح تأسيس فريق لكرة القدم يشارك في بطولات النادي، إلا أن تلك الفكرة قوبلت بالرفض لغرابتها، ما زادني إصراراً على التمسك بها والتي أثمرت عام 2008 عن تأسيس ما يعرف الآن باسم فريق المدفعجية السوداني».

وتعود بدايات نجاحات عائشة محمد مدربة لفريق ذكور في كرة القدم للعام ذاته 2008، حين تمكن «المدفعجية السوداني» في مشاركته الأولى ضمن بطولة النادي السوداني لفرق الجاليات من انتزاع اللقب بسجل خالٍ من الهزائم، والذي جاء بمثابة حجر الأساس لانطلاقة أوسع من المشاركات أثمرت حتى يومنا هذا عن حصد سبعة ألقاب كان آخرها بطولة «لا للمخدرات نعم للرياضية»، التي استضافها نادي ضباط شرطة دبي في مايو الماضي.